إعصار يضرب أرض الصومال ويقتل عشرات الأشخاص

أعلن مسؤولون ووكالات إغاثة في منطقة أرض الصومال الانفصالية في الصومال أن أكثر من 50 شخصا لقوا حتفهم جراء الأمطار الغزيرة والسيول الناجمة عن إعصار مداري ضرب منطقة القرن الأفريقي.


وأضافوا أن الإعصار تسبب كذلك في نفوق أعداد كبيرة من الماشية وتدمير مئات المزارع. وأعلنت أرض الصومال انفصالها عن الصومال عام 1991 وتدير نفسها كدولة مستقلة لكنها لم تحظ باعتراف دولي.

وقال عبد الرحمن عبد الله إسماعيل، نائب رئيس المنطقة، للصحفيين في وقت متأخر أمس الثلاثاء، "عدد الوفيات جراء الإعصار حتى الآن أكثر من 50 شخصا".

وأضاف "عدد الوفيات قد يرتفع لأنه لا يزال هناك مفقودون".

كما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن الإعصار المداري ساجار وصل اليابسة، يوم السبت، في شمال غرب منطقة أرض الصومال وفي جيبوتي، وذلك بعد ثلاثة أيام من تشكله في خليج عدن.

وأضاف المكتب أن 669 ألف شخص تضرروا جراء الإعصار في منطقة أرض الصومال لكن قال إن عدد الوفيات المؤكد حتى الآن 25 شخصا بالإضافة إلى 27 مفقودا.

وأشار إلى احتمال زيادة العدد مع توارد وصول المعلومات من المناطق التي لا يمكن الوصول لها حاليا. وقال المكتب إن شخصين تأكدت وفاتهما في منطقة بلاد بنط المتمتعة بحكم شبه ذاتي في شمال شرق الصومال بالإضافة إلى حالتي وفاة أيضا في جيبوتي، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وذكر المكتب أن "80% من الماشية في المناطق المتضررة نفقت. وتشير التقارير إلى أن 700 مزرعة دمرت في أرض الصومال".

أضف تعليقك

تعليقات  0