سمو أمير البلاد يقوم بزيارة إلى الإدارة العامة للاطفاء

قام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مساء اليوم وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بزيارة الى مبنى الادارة العامة للاطفاء.

حيث كان في استقبال سموه رعاه الله نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ومدير عام الادارة العامة للاطفاء الفريق خالد راكان المكراد وكبار القيادات.

وقد ألقى سموه حفظه الله كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

"بسم الله الرحمن الرحيم معالي الأخ أنس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء،،،

سعادة الفريق خالد راكان المكراد مدير عام الإدارة العامة للاطفاء ،،،

إخواني وأبنائي منتسبي الإدارة العامة للاطفاء،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يسرني وأخي سمو ولى العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أن نلتقي بكم في هذه الليلة جريا على عادتنا السنوية لتبادل التهاني والتبريكات بشهر رمضان المبارك مبتهلين إلى المولى تعالى أن يتقبل صيام الجميع وأن يعيد هذا الشهر الفضيل على وطننا وشعبنا الكريم وعلى أمتينا العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات.

إخواني وأبنائي،،،

إن ما تظهرونه من تفان وإخلاص بأداء عملكم ومهامكم التي لا تخلو من المخاطر وما تسطرونه من تضحيات للحفاظ على الأرواح والممتلكات والتعامل مع مختلف الحوادث هو محل تقدير وإشادة الجميع وقد أثبتم دائما أنكم على قدر هذه المسؤولية وأهلا لها مشيدين بهذه المناسبة بما شهدته مختلف القطاعات التابعة للادارة العامة للاطفاء من تطوير لمنظومة عملها من خلال حرص المسؤولين فيها على الإرتقاء بكفاءة منتسبيها وإخضاعهم للبرامج والدورات التدريبية التي تمكنهم من سرعة الإستجابة وإتخاذ الاجراءات اللازمة وتوفير أحدث المعدات والأجهزة في مجال مكافحة الحرائق.

كما أننا نقدر الجهود التي تقوم بها الإدارة العامة للاطفاء في نشر التوعية للقواعد الأساسية للسلامة وكيفية التعامل بصورة صحيحة مع مختلف الحوادث وخاصة حوادث الحريق عن طريق تكثيف الحملات التوعوية والنشاط الإعلامي والتواصل المباشر وغير المباشر مع مكونات المجتمع ومؤسساته وذلك تعزيزا للثقافة العامة للوقاية من الحوادث المختلفة.

نسأل المولى تعالى أن يوفقكم ويحفظكم بحفظه وأن يتغمد شهداء الوطن الأبرار بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وألقى مدير عام الادارة العامة للاطفاء كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

"بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.

سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظكم الله ورعاكم سيدي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظكم الله سيدي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله سيدي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظه الله أصحاب المعالي والسعادة حضورنا الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى تحية اعتزاز وتقدير نرفعها الى جناب سموكم حفظكم الله ورعاكم في هذا الشهر الفضيل والتي تتشرف وتزهو الادارة العامة للاطفاء بزيارتكم الميمونة وبمعيتكم سيدي سمو ولي العهد الامين حفظه الله وصحبكم الكرام وبالإنابة عن معالي انس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ومنتسبي الادارة العامة للاطفاء وبالأصالة عن نفسي نهنئ سموكم بحلول الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك اعاده الله على وطننا وعليكم بالعافية وادامكم ذخرا لنا واميرا لنهضتنا وقائدا للعمل الانساني. سيدي،،،

استكمالا لدور الادارة العامة للاطفاء وجهود منتسبيها ورغبة وتطلعا للقيام بالدور الوطني والانساني النبيل اتجاه وطننا الغالي ونحو رؤية كويت جديدة وتقدم وتنمية بلادنا العزيزة تسعى الادارة العامة للاطفاء بتوجيه ودعم ومتابعة معالي انس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بتطوير وتحديث انظمتها لمواكبة رؤية الحكومة الموقرة نحو كويت جديدة بتطبيق نظام الجودة الشاملة (الآيزو) وتحسين بيئة الاعمال وتشجيع الاستثمار بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة وخاصة بلدية الكويت ومن خلال الربط الالكتروني مع هذه الجهات عملنا على تقليص فترة دراسة واستخراج رخص المباني حتى ارتفاع 15 دورا لتنجز خلال يوم عمل واحد اما الابراج والمباني العالية فتنجز دراسة وترخيصا خلال خمسة ايام عمل متجهين مستقبلا الى تقليص هذه الفترات وتطوير خدماتنا الالكترونية.

حيث تم خلال عام 2017 انجاز ما مجموعه 527ر26 ترخيصا وتحرير 781ر10 مخالفة وتنبيه اضافة اجراء الغلق الاداري لبعض المنشآت التي تشكل تهديدا للأرواح والممتلكات.

سيدي،،،

اننا في الادارة العامة للاطفاء مستمرون في تطبيق خططنا وبرامجنا التطويرية في جميع القطاعات واضعين نصب اعيننا توجيهاتكم لنا حفظكم الله ورعاكم بان نعمل مخلصين في اداء مهامنا لحماية الارواح والممتلكات ومن اجل ذلك نعمل على تطوير قانون الإطفاء الحالي ليواكب تطلعات الدولة المستقبلية مما يتيح لنا تطوير تنظيمنا الداخلي حيث من المتوقع خلال العشرين عاما القادمة ان تصل كوادرنا البشرية ومراكزنا الى ضعف العدد الحالي وفي قطاع المكافحة مستمرون بتأهيل كوادرنا البشرية بالعلم والمعرفة ودعمهم بأحدث الاليات والمعدات التي تمكنهم من اداء دورهم في مكافحة الحرائق بأنواعها وجميع مهام الانقاذ.

حيث تم التعامل خلال عام 2017 مع ما مجموعه 14087 بلاغ حادث تم الاستجابة لها والتعامل معها بكل كفاءة واحترافية.

وكما تشير احصائيات الإطفاء للربع الاول من هذا العام مقارنة بالعام الماضي انخفاضا بنسبة 6 في المئة لحوادث الانقاذ و3 في المئة لحوادث الحريق وانخفاضا بنسبة 19 في المئة لحوادث الحرائق غير السكنية مما يترجم نجاح خطط وجهود الادارة بالرقابة والتفتيش والتوعية من مخاطر ومسببات الحرائق والحوادث.

سيدي،،،

وفي الجانب الدولي وشرف تمثيل دولة الكويت في المنظمات والمحافل الدولية وبالرغم من فترة الانضمام الوجيزة لنا في هذه المنظمات والهيئات الدولية اتجهت الإدارة العامة للاطفاء بالعمل الدولي لإبراز دور دولة الكويت في مجال الحماية المدنية وتبادل الخبرات واكتساب المهارات اللازمة.

كما تم استضافة واقامة ورشتي عمل دوليتين بالتعاون مع وكالة الطاقة الذرية ومكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث تشاركناها مع زملائنا في الجهات الحكومية والاجهزة المعنية كما انجزت الاطفاء مشروع التعاون مع المنظمة الدولية للحماية المدنية بترجمة موقع المنظمة الالكتروني والمعلومات الفنية الى اللغة العربية خدمة للوطن العربي ومتحدثي اللغة العربية حول العالم من رجال الإطفاء والحماية المدنية وفي هذا السياق اقمنا مؤتمر ومعرض الاطفاء والسلامة الدولي الخامس تحت رعاية كريمة من سيدي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظه الله تحت شعار (الدراسات والبحوث) بمشاركة مختصين وخبراء من مختلف دول العالم والمنظمات الدولية.

حتى اضحت الادارة العامة للاطفاء محل تقدير المنظمات الدولية المعنية وذلك نظرا لما تتمتع به دولتنا الغالية من مكانة دولية مرموقة اكتسبتها من خلال دور ومكانة سموكم الرائدة كقائد للعمل الانساني وابا للدبلوماسية الانسانية.

وفي الختام سيدي حضرة صاحب السمو ان الكلام والافعال تفيض بالإخلاص والتقدير لسموكم مجسدة اسمى معاني الولاء لاميرنا المفدى والانتماء لكويتنا الغالية اعاده الله عليكم وعلينا بالخير واليمن والبركات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

بعدها ألقى رقيب أول اطفائي نايف فالح المطيري قصيدة شعرية لاقت استحسان الحضور هذا نصها:


"يا رب جنبنا حسد من حسدنا واغفر لنا يا ربنا كل تقصير خلقتنا يا ربنا ثم وجدنا في دارنا يا ربنا كل توقير حنا كويتيين سور لبلدنا حنا هل الطالات حنا مناعير حنا وفينا للبلد في وعدنا نثبت وفا قدام وجه المعاصير الروح تفدا دارنا مع جسدنا في ساعتن فيها تموج الطوابير الشعب كله عنتره لتحدنا والكل منا باللقا سالم الزير لكويتنا سقنا وثيقة عهدنا نبني ثراها منسوج المعاذير يا كويت لاجلج كلبونا اجتهدنا سبحان رب ن خالق اكويتنا غير الشعب واعي والحكومه سندنا جو البلد صافي ولا فيه تعكير في حكم اخو مريم سندنا سعدنا حاضر مع شعبه وفا دون تأخير صباح الأحمد شيخنا هو مددنا هو المدد والعز والجود والخير في ظل ابو ناصر حقيقه حصدنا لكويتنا في كل محفل تقادير بين البشر بإسمه صعدنا صعدنا نرقا سما وقت الرخا والمعاسير كريم من جوده علا الناس جدنا سياسته فيها السعد والتباشير اذا زهد في شي حنا زهدنا واذا نوا له شيء لأجله بواتير يأمر على كل الصعايب وردنا النادر الشامخ يقود المشاهير وللي عهد الدار فيه إستندنا نواف الأحمد حامي ن للمظاهير منارة الحكمه عليه إعتمدنا حتى ولو طالت علينا المشاوير ويا سيدي من صافحت يدك يدنا يا مرحبا عد النفل والنواوير يا مرحبا حنا ولا (ء) لك ولدنا يا مرحبا يا مسطر المجد تسطير باسم المطافي عسكرك لاحدتشدنا يا مرحبا بك عد ما غرد الطير يا مرحبا في جيتك زود زدنا يا مرحبا يا معمر الدار تعمير يا شيخنا في سلم المجد قدنا حنا معك في شر والا على خير.


" ثم تم عرض فيلم وثائقي حول الدور الذي تقوم به الادارة العامة للاطفاء. وتم خلال هذه الزيارة اهداء سموه حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد حفظه الله هدايا تذكارية بهذه المناسبة.

هذا وقد رافق سموه رعاه الله في هذه الزيارة معالي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح وكبار المسؤولين.

أضف تعليقك

تعليقات  0