مستشفى «الولادة» درب 32 طبيباً على تقنيات جديدة ومهارات متطورة.. بالتعاون مع الكلية الملكية بلندن

أعلن مستشفى الولادة عن إقامته ورشة لتدريب الأطباء العاملين بها، وذلك بالتعاون مع الكلية الملكية لأمراض النساء والتوليد بلندن لصقل مهارات الأطباء.

من جهته، قال رئيس قسم النساء والتوليد د.خالد النجار إن المستشفى يرغب في إحداث طفرة نوعية في الارتقاء بمستوى الأطباء بها، مضيفاً أن الورشة التي استمرعملها لمدة 3 أيام تعد الأولى من نوعها في الكويت والخليج، بل في الشرق الأوسط، وقد شهد التدريب بها 32 متدرباً .

وأضاف أن الورشة ركزت على مناقشة وشرح أهم الموضوعات في مجال أمراض النساء والتوليد، والطرق الحديثة في العلاج، ومن أهم الموضوعات التي ركزت الورشة على مناقشتها وشرحها:

1-المهارات المتطورة المتعلقة بممارسة التوليد .

2-الأمراض المرافقة للحمل .

3-التقنيات الحديثة لإجراء العملية القيصرية.

4-معالجة النزف بعد الولادة .

5-تدهور صحة الأم .

6- تمزقات العجان وإصلاحها .

7-العوامل البشرية والعمل الجماعي في التوليد .

في هذا السياق، قام الأطباء البريطانيين بتدريب الأطباء في المستشفى ، ومناظرة الحالات ، وتبادل الآراء الطبية ، كما ناقش رئيس القسم د.خالد النجار مع الأطباء البريطانيين سبل التعاون المستمر ، وكيفية الارتقاء ، والوصول بقسم أمراض النساء والتوليد إلى المعايير الدولية العالمية المتعارف عليها في المجال الطبي .

على صعيد متصل، قال الرئيس التنفيذي لأكاديمية العلوم الحياتية محمد ناهس العنزي والتي نفذت الورشة وأشرفت عليها: إن ورش التدريب التي تقام للأطباء تسهم إسهاماً كبيراً في صقل خبراتهم ، كما أنها تساعد كذلك في التعرف على أحدث التطورات والخبرات في مجال الطب الحديث، وآخر ما توصل إليه الطب الحديث.

وأضاف أن الأكاديمية تحرص على التعاون مع جهات عالمية ومعتبرة في مجال التعليم الطبي المستمر لتمكن الأطباء والعاملين في الرعاية الصحية من مواكبة أحدث التطورات والخبرات في مجالاتهم.

ونسعى دوماً إلى المساهمة في رفع كفاءة الأطباء والمختصين لينعكس ذلك على جودة خدمات الرعاية الصحية وزيادة رضا المرضى والمراجعين وهو ما يصب في المقام الأول في مصلحة المواطن والمقيم ، والصحة العامة .

أضف تعليقك

تعليقات  0