الحويلة: ضرورة دعم «هيئة الشباب» لتسعى جاهدة لخدمة أكبر عدد من الشباب الكويتي

ثمن النائب د. محمد الحويلة دور الهيئة العامة للشباب واستراتيجيتها في إعداد الشباب الكويتي وتحصينهم وحمايتهم وتأهيلهم فكرياً وعملياً واجتماعياً وثقافياً وتوجيه طاقاتهم ومواهبهم نحو المساهمة في بناء الكويت، مشيدًا بجهود مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري وما يقوم به من تشجيع ودعم برامج ومشاريع وخدمات وطنية تهدف لبناء قدرات الشباب وتعزز من مساهمتهم الاقتصادية والاجتماعية في الكويت.

وأكد الحويلة ان الشباب هم عصب المجتمع وأساسه فهم موارد بما يمتلكونه من طاقات مكنونة، وقادرين على المبادرة وحل المشكلات، فيجب التركيز على رعاية الشباب الذين يمثلون 72 بالمئة من التركيبة السكانية في الكويت وتوفير فرص العمل وأسباب الحياة الكريمة لهم، وبناء قدراتهم وتعزيز مهاراتهم، وتشجيع المبادرات وتقديم الدعم لهم وتفعيل مشاركتهم الإيجابية ودورهم البناء في خدمة المجتمع وتنميته فهم مبعث الرجاء ومعقد الأمل فهم ثروة البلاد الحقيقية وخير استثمار للمستقبل.

ولفت الحويلة الى ان ارتفاع مركز الكويت في مؤشرات تنمية الشباب دليل على تطور العمل الشبابي في البلاد من خلال رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه للعمل الشبابي فهي السبب الرئيسي في حدوث هذه الطفرة الايجابية في العمل الشبابي، فيجب التعاون بين أجهزة الدولة والقطاع الخاص ذات العلاقة بالشباب من أجل التوسع في تنفيذ أقوال صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وترجمتها على أرض الواقع لينعم الشباب بمستوى معيشي تسوده الإيجابية والتطور ويواكب متطلبات العصر.

واختتم الحويلة تصريحة مشيرًا الى ضرورة دعم الهيئة العامة للشباب لكي تسعى جاهدة لخدمة أكبر عدد من الشباب الكويتي للوصول إلى التنمية السليمة وتقديم كل الدعم للشباب الكويتي لانهم صمام الأمان وقوة الوطن وثروته، وبسواعدهم وطاقاتهم وعلمهم ووعيهم يفرضون علينا الإصغاء لهم وإشراكهم في التخطيط لمستقبل واعد يأخذ بعين الاعتبار طموحاتهم لأنهم الركيزة الأساسية للحاضر والمستقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0