اتحاد «المكاتب الهندسية»: لجنة تحقيق محايدة لاجراء فحوصات أعمال البنية التحتية بـ«جنوب المطلاع»

كرر اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية مطالبته سمو رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدولة لشؤون الاسكان ووزيرة الخدمات العامة بتشكيل لجنة تحقيق محايدة لاجراء الفحوصات اللازمة لعملية الدفان التي تتم في طرق مشروع مدينة المطلاع - المرحلة الثانية ، لافتا الى أنه بات من الواجب على السلطتين التشريعية والتنفيذية والرقابية القيام بواجبهما ازاء هذا المشروع الوطني العملاق بعد الشبهات الكثيرة التي أثيرت حوله .

رئيس الاتحاد المهندس بدر السلمان قال في تعقيب على ما أدلى به نائب مدير عام المؤسسة لشؤون التنفيذ :

أن المؤسسة تهربت في بيانها من التطرق لطبقات الدفان التي يتم فيها استخدام ركام الصخور غير المعتمد في أعمال البنية التحتية ، كما أنها تتهرب من توضيح مراحل الدفان الذي يقوم به المقاول للبنية التحتية للطرق ، مشيرا الى اعتراف جهاز المؤسسة بأكثر من بيان سابق لها باستخدام ناتج التفجير من صخور بأعمال دفان وتأسيس الطرق والتي يجب أن يكون دفانها من الرمل النظيف حسب المواصفات الموجودة بعقد المشروع وهذا تجاوز فني- هندسي خطير يجب ايقافه فورا.

وجدد رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية التأكيد بأن عدم الالتزام بأعمال الدفان للطرق بالمشروع وبالمواصفات التعاقدية او المقايس المعمول بها فى دولة الكويت سيكون له أثارا سلبية لاحقة ، وعلى المسؤولين تحمل هذه المسؤولية حاليا قبل ضياع الفرصة وايقاع خسائر كبيرة بالمال العام وبالمواطنين لاحقا.

وأضاف السلمان ، بالإضافة الى التجاوز في اتباع الأصول المهنية والالتزام بشروط التعاقد لأعمال الدفان للبنية التحتية فإننا لمسنا أيضا هروبا من قبل مسؤولي المؤسسة بالزام المقاولين لعقد المرحلة الثانية التي تحتوي على أكثر من 18 ألف وحدة سكنية باعتماد مهندسيهم ، مشيرا الى أن المؤسسة منحت المقاول الأجنبي مدة 3 شهور انتهت منذ أكثر من عام ولم تتحرك المؤسسة إزاء اعتماد هذه العمالة الهندسية – الفنية والت ييفترض أن تكون شهاداتهم موثقة ومعتمدة من التعليم العالي وجمعية المهندسين الكويتية.

ووجه السلمان الشكر للمؤسسة العامة للرعاية السكنية على طمأنتها المواطنين بأن تربة المشروع سليمة حسب الاختبارات التي ذكرها بيان المؤسسة مع أننا مازلنا نطالب بلجنة محايدة لفحص مراحل الدفان الخاص بالقسائم والطرق للتأكد من سلامته ، كما أننا نريد مزيدا من الشفافية و التعاون للاطمنان على سلامة مراحل الدفان للطرق والقسائم بالمشروع .

مضيفا كما أننا نشكر المؤسسة لحرصها على على التعاون مع مكاتب استشارية محلية الأمر الذي نثمنه عاليا ، مع المطالبة بضوابط وآلية التسجيل والتأهيل والتصنيف والطرح والإعلان عنها بشفافية لتكون متاحة لجميع المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية وليست مقتصرة على مجموعة منها فقط .

وختم السلمان إننا ندعو المؤسسة الى الاستفادة من اعفائها من الرقابة المسبقة وقانون جهاز المناقصات العامه للعمل بكل شفافية والالتزام بالأصول المهنية وتشجيع القطاع الخاص الهندسي ، والذي كانت المؤسسة العامة للرعاية السكنية نموذجا يحتذى به لتشجيع واعطاء مزيدا من الفرص للمكاتب والدور الاستشارية المحلية باعمال التخطيط والتصميم والبنية التحتية والاشراف.

أضف تعليقك

تعليقات  0