فتح تنفي أنباء عن وفاة عباس

نفى الناطق باسم حركة “فتح” أسامة القواسمي، اليوم الاثنين، الأنباء التي تتحدث عن وفاة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “كل الأنباء التي تتحدث عن وفاة الرئيس عباس، إشاعات مبرمجة من جهات مشبوهة”.

وأضاف القواسمي أن “الرئيس (محمود عباس) بصحة جيدة، وهو يتماثل للشفاء، حسب المدير الطبي للمستشفى”.

وفي يوم الـ20 من شهر أيار/مايو الجاري، دخل عباس، المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله، بالضفة الغربية، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد، وأجرى قبل نحو أسبوعين، عملية جراحية في الأذن الوسطى، وأُدخل بعدها إلى المستشفى لإجراء فحوصات.

وبعدها بأيام، جرى نقله مرة إلى قسم الطوارئ بالمستشفى المذكور، ومنه إلى قسم القلب الذي بقي فيه حتى اليوم.

ومع تزايد الشائعات حول صحة الرئيس الفلسطيني إثر إصابته بالالتهاب الرئوي، عرض التلفزيون الفلسطيني الرسمي مقطع فيديو له وهو يتجول في أروقة المشفى.

وخضع عباس في شهر شباط/فبراير الماضي، لفحوصات طبية، بالولايات المتحدة الأمريكية، أكد لاحقًا أن “نتائجها إيجابية ومطمئنة”.

أضف تعليقك

تعليقات  0