الحصان: إنجاز 10 % من مشروع طرق وجسور بمحيط مستشفى «الشيخ جابر الأحمد» في «جنوب السرة»

أعلن المدير العام للهيئة العامة الطرق والنقل البري المهندس أحمد الحصان عن إنجاز 10 في المئة من مشروع طرق وجسور وخدمات في محيط مستشفى الشيخ جابر الأحمد ومنطقة الوزارات في جنوب السرة، مشيرا إلى أن المشروع من المشاريع العملاقة التي تنفذها الهيئة لتحديث وتطوير شبكة الطرق بهدف تقليل الازدحام المروري باستخدام الجسور والانفاق وعدد من التقاطعات .

وقال الحصان في تصريح صحافي ان العمل بالمشروع يمشي بخطى ثابتة في جميع مراحله التنفيذية بفضل التعاون والتنسيق بين كافة الأطراف العاملة بالمشروع الذين يبذلون قصارى جهدهم لدعم مسيرة العمل للإستفادة القصوى منه في رفع القدرة الاستيعابية للطرق المقامة حاليا وتقليل الازدحام المروري لاسيما في ساعات الذروة وخفض نسب الحوادث المرورية وتحقيق مستويات عالية من الأمان والسلامة، لافتا الى مسيرة العمل بالمشروع تشهد تقدما ملحوظا منذ بدء العمل فيه ففي شهر أبريل الفائت شهد المشروع خلاله العديد من الاعمال حيث يجري عقد الاجتماعات التنسيقية مع جميع الجهات المختصة لضمان سير المشروع بشكل جيد.

وتابع الحصان انه تم البدء في أعمال الخدمات الاساسية اللازمة للمشروع بما فيها خزان مياه أمطار ضخم امام مستشفى الشيخ جابر لتجنب الفيضانات في حالة الأمطار والعواصف، وذلك ضمن اعمال خدمات المشروع الرئيسية والذي ينفذ لأول مرة في المنطقة بهذه السعة بحيث تصل سعته الى 43.200متر مكعب، وايضاً اعمال خطوط الصرف الصحي بطريقة الحفر بالانفاق حيث تم تنفيذ 800م حفر نفقين تحت الارض وجاري التحضير بمناهيل الحفر بالانفاق على جانبي الدائري السادس كما جاري الان اعمال صب قواعد وجدران وأسقف مجرور الأمطار الرئيسي امام مستشفى الشيخ جابر وجاري اعمال التحويلات اللازمة على الطرق السريعة والداخلية لتنفيذ الإنشاءات التي تتعارض مع الطرق القائمة .

وأوضح الحصان انه تم تجهيز ساحة لصب وحدات الخرسانة وتم صب عدد 1195 قطعة للحوائط الساندة للجسور من اصل مايقارب من 4500 قطعة وتم صب 11 قطعة جسور من اصل 1315 قطعة كما تم عمل الفحوصات الانشائية لاعمال الخوازيق بتقاطعات (44،52b،53b) وصب 496خازوق من اصل 872 إضافة الى صب عدد من قواعد الجسور .

وشدد الحصان على حرص الهيئة على تنفيذ مشاريعها التنموية وفقا لبرامجها الزمنية المحددة لتطوير وتحديث شبكة الطرق في البلاد والتي تخدم بدورها أغراض التنمية، وتوجه الدولة نحو تحقيق الرؤية السامية بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي لاسيما أن المرحلة المقبلة سوف تشهد إنجازات كبرى في مشاريع الطرق اضافة إلى الإنجازات التي تحققت خلال الخمس سنوات الفائتة والتي شهدت شبكة الطرق خلالها نقلة نوعية غير مسبوقة ما كان لها أن تتحقق لولا إصرار وعزيمة وجهود كافة العاملين في الهيئة من مهندسين وفنيين وإداريين، والبرامج الطموحة التي تنفذها الهيئة لضمان إنشاء شبكة طرق وخدمات وفق معايير وإشتراطات عالمية، علاوة على الدعم والمساندة التي لاقتها مشاريع الهيئة من قبل جميع الجهات الحكومية المعنية والتي لم تتدخر جهدا في هذا الصدد كون مشاريع الطرق مشاريع وطنية تنموية تصب في صالح الوطن والمواطن .

أضف تعليقك

تعليقات  0