اتحاد الصيادين: ضرورة نقل سوق الأسماك المستوردة من «سوق شرق» إلى الري

أصدر الاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك بيانا صباح اليوم يؤكد على ضرورة نقل مزاد سوق الاسماك المستوردة من سوق شرق فورا ودون تأخير، مشيرا إلى أن السوق الدائم المخصص له في منطقة الري أصبح جاهزا.

وأضاف الاتحاد في بيانه أنه مازال يطالب الجهات الحكوميه المعنية الوفاء بوعودها باخراج مزاد الاسماك المستوردة من سوق شرق الى المكان الذي خصصته الدولة بالري، خاصة أنه اصبح جاهزا لاستقبال الاسماك المستوردة بعد الانتهاء من توفير جميع الخدمات به .

ونوه بأن سوق شرق منذ تأسيسه وهو مخصص لمزاد الأسماك المحليه فقط، موضحا أنه في البداية تم نقل سوق الاسماك المستوردة الي سوق شرق بشكل مؤقت لمدة شهرين فقط وكان ذلك في 5 سبتمبر 2017 الماضى الا انه تم التمديد لاكثر من ثلاث مرات واستمر حتى الآن متخطيا ثمانية اشهر ، واصبح وضع سوق السمك بشرق لا يُطاق من الروائح الكريهة ودخول الصيف واشتداد الحرارة ووضع التكيييف ونظامه متواضع التبريد حيث اشتكي كثير من رواد السوق من انبعاث الروائح الكريهة وأصبح كثير من المستهلكين لايرغبون بدخول السوق بسبب الروائح الكريهة وعمليات الغش المستمرة من بعض الباعة وخلط الاسماك المستوردة بالاسماك المحلية.

وقال الاتحاد ان الشركة الوطنية العقارية بصدد عمل صيانة كاملة لسوق شرق بناء علي طلب الاتحاد ولكنها لم تستطع ذلك حتى الآن القيام بالصيانه وذلك لتزاحم مزاد المستورد بعد صلاة الفجر والجميع ينتظر نقل مزاد الأسماك المستوردة الى مكانه الجديد بالرى حتى تستكمل عمليات الصيانة في سوق شرق الذي يحتاج للكثير ليعود كما كان قبل نقل المستورد إليه .

وأهاب الاتحاد بالجهات المسئولة العمل على سرعة نقل مزاد الاسماك المستوردة الى مكانه الجديد بالري، لتلبية مطالب المواطنين والصيادين، وللحفاظ على راحة زوار السوق من المستهلكين الذين يعتبرون زيارتهم لسوق شرق هي للتزود بالأسماك المحلية الطازجة.

أضف تعليقك

تعليقات  0