«الشؤون»: ما يثار عن ايقاف تبرعات لجان «العون المباشر».. عارٍ عن الصحة

نفت وزارة الشئون الاجتماعية ما يتردد عن صدور اي قرار من قبلها بايقاف تبرعات لجان العون المباشر بعد ان وصل حجم التبرعات الى 3 ملايين دينار كويتي كبداية اولية والادعاءات بأنه تم تحويل 600 الف دينار كويتي لحسابات خاصة لرئيس اللجنة والاعضاء.

واعتبرت الوكيلة المساعدة للتنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية هناء الهاجري في تصريح صحافي لها اليوم، هذه الانباء مجرد أقاويل واتهامات باطلة تهدف بصورة او باخرى الى تشويه العمل الخيري في دولة الكويت.

واكدت الهاجري ان ما يدعو الى الاستغراب هو ظهور مثل هذه الحملات التي من شانها الاساءة الى ما تقوم به الدولة من دعمها لاوجه الخير من خلال عمل مؤسسات العمل الخيري والذي يتم وفقا لقوانين وضوابط ونظم ولوائح تضعها الدولة ممثلة بمختلف جهاتها والوزارات المعنية كوزارة الشئون الاجتماعية ووزارة الخارجية ووزارة الداخلية ووزارة الأوقاف والبنك المركزي.

واكدت الهاجري رفض وزارة الشؤون الاجتماعية اية ادعاءات من شانها الاساءة الى أوجه العمل الخيري والى مؤسسات العمل الخيري الملتزمة بالقوانين والنظم والقرارات المنظمة لها.

والتي تسهم في ابراز دولة الكويت كمركز اً للعمل الإنساني داعية كل من لديه معلومات بشأن وجود أية عمليات مشبوهة ان يقدمها لوزارة الشؤون التي تفتح ابوابها لكل من لديه معلومات في هذا الشأن او ليتقدم بها الى النائب العام بدلا من ان يتم إطلاق التصريحات جزافا وبهذا الشكل فهو امر غير مقبول.

واكدت ان العمل الخيري الإنساني في دولة الكويت ليس وليد اليوم بل هو فطرة جبل عليها المجتمع الكويتي منذ تاسيسه وقبل ظهور النفط مشيرة الى انه ومن خلال سمعة العمل الخيري الإنساني اكتسبت دولة الكويت سمعتها الدولية كونها اكثر الدول نشاطا وتنظيما للعمل الخيري في مختلف أنحاء العالم.

واضافت اننا نستغرب ان نواجه هذه الحملات والأقاويل والاتهامات رغم ان عمل الجمعيات الخيرية يتم وفقا لقوانين وضوابط ونظم ولوائح تضعها الدولة ممثلة بمختلف جهاتها المعنية حيث أكدت مجموعة الضوابط والقرارات انه يحظر على الجمعيات الخيرية جمع التبرعات النقدية بكافة اشكالها سواء بالمقرات او الأماكن العامة وغير ذلك من الأماكن والالتزام بجمع التبرعات باستخدام الوسائل المرخصة المنصوص عليها بلائحة تنظيم جمع التبرعات الصادرة بالقرار الوزاري (28/أ)لسنة 2016 «الكي، نت والأُون لاين، والاستقطاعات البنكية، والتطبيقات الالكترونية بالهواتف الذكية، وأجهزة الجمع الالكتروني، والرسائل النصية التابعة لشركات الاتصال»، ويحظر جمع التبرعات باي شكل من الاشكال في الأماكن الغير مرخصة «المجمعات التجارية، والساحات العامة» الا بعد اخذ موافقة الوزارة، والالتزام باستخدام الحسابات البنكية الخاصة بالجمعية فقط والمعتمدة من قبل الوزارة.

‏‎‏ وشددت على ان أية تحويلات تتم عن طريق البنك المركزي كذلك التحويلات الخارجية تتم تحت رقابة وزارة الخارجية مؤكدة استمرار الوزارة في توسيع مساحة العمل الخيري والحفاظ عليه. لدوره في إبراز وجه دولة الكويت الإنساني على مستوى العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0