الحصان: انجاز 58 % من مشروع إنشاء وصيانة تقاطعات على الجزء الغربي من «الدائري الخامس»

أعلن المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندس أحمد الحصان عن إنجاز 58 في المئة من مشروع إنشاء وصيانة تقاطعات على الجزء الغربي من الطريق الدائري الخامس والذي يعد من المشاريع الكبرى التي تنفذها الهيئة بكلفة إجمالية 108.800 مليون دينار لتحقيق العديد من الأهداف التنموية أبرزها تحديث وتطوير شبكة الطرق والخدمات والبنية التحتية في المناطق المطلة على الجزء الغربي من الدائري الخامس.

وشدد الحصان على الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لهذا المشروع الحيوي من خلال الزيارات الموقعية للوقوف على آخر المستجدات والخطوات التنفيذية التي يحققها المشروع إضافة إلى التقارير الدورية التي ترد للهيئة من الجهاز التنفيذي بالمشروع بصفة دورية وحثهم على مضاعفة الجهد لإنجاز المشروع وفقا للمواعيد التعاقدية فنهاية عام 2019 وأوضح الحصان المشروع من شأنه تطوير وتحديث شبكة الطرق والخدمات في المناطق المطلة على الجزء الغربي من الدائري الخامس منها العارضية والفردوس والصليبية وجنوب الدوحة والقيروان وهي من المناطق المكتظة بالسكان وتشهد كثافة سكانية عالية وبالتالي إزدحامات مرورية خاصة أوقات الذروة فمجرد الانتهاء من المشروع سوف تشهد شبكة الطرق هناك نقلة نوعية تسهم في الحد من الاختناقات المرورية وتقليل نسب الحوادث ورفع كفاءة الطرق من خلال توفير إشتراطات الأمان والسلامة ووفقا لمعايير عالمية.

وتابع الحصان أن المشروع سوف يسهم في رفع مستوى الخدمة للطريق القائم وزيادة عدد الحارات من 3 حارات إلى 4 حارات في كل إتجاه وإضافة حارات تخديمية وحارات للطوارئ كما سيتم تحويل التقاطعات الحالية وعددها 6 تقاطعات إلى تقاطعات حرة ورفع مستوى الأمان لمستخدمي الطريق والسماح بزيادة السرعة التصميمية على الطريق إلى 120 كم بدلا من 80 كم / ساعة موضحا أن اجمالي أطوال الطرق بالمشروع 21.2 كم ويشمل على عدد 3 جسور إضافة إلى جسر أخر بطول 2.8 كم يمر أعلى ثلاث تقاطعات هذا إضافة إلى أعمال خدمات شبكات الري والزراعة والمياه وإنارة الشوارع ونظام التحكم المروري وأعمال الكهرباء والهاتف .

وثمن الحصان جهود جميع العاملين في الهيئة العامة للطرق الذين يضربون المثل والقدوة في الولاء والإنتماء لوطننا الحبيب الكويت هؤلاء الذين لايدخرون جهدا في سبيل دعم مسيرة مشاريع الطرق التنموية والتي تعد دعامة ثابتة من دعائم النهضة الشاملة في البلاد .

أضف تعليقك

تعليقات  0