وزير الدفاع: فخورون بمستوى كلية "مبارك العبدالله".. يضاهي أرقى الكليات العسكرية العالمية

أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أمس عن فخره واعتزازه بالمستوى الذي وصلت إليه كلية (مبارك العبدالله) للقيادة والأركان المشتركة والذي يضاهي أرقى الكليات الأكاديمية للعلوم العسكرية في العالم.

جاء ذلك في تصريح للشيخ ناصر الصباح نقله بيان صحفي صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الدفاع بمناسبة احتفال الكلية بتخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم 22 والتي ضمت عددا من ضباط وزارة الداخلية والحرس الوطني إلى جانب ضباط من دول شقيقة وصديقة في الكلية.

وقال الشيخ ناصر الصباح إن وجود عدد كبير من الضباط الدارسين من جيوش الدول الشقيقة والصديقة يؤكد رقي مستوى التعليم الأكاديمي الذي وصلت إليه كلية (مبارك العبدالله) للقيادة والأركان متمنيا للخريجين كل التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية.

وتوجه بالشكر الى المملكة المتحدة الصديقة على تعاونها مع الكلية الامر الذي ساعد على وصولها إلى هذا المستوى معربا عن سعادته بأن معظم المعلمين في الكلية ضباط كويتيون.

من جانبه، أكد آمر كلية (مبارك العبدالله) للقيادة والأركان المشتركة اللواء الركن بحري عبدالله دشتي في كلمة له بحسب البيان أن دراسة القيادة والاركان المشتركة تعد من أهم مراحل التأهيل الاحترافي للضباط القادة.

وأضاف دشتي أن التحديات الامنية المختلفة والاطلاع على الجغرافيا السياسية والسياق الاستراتيجي العسكري الاقليمي والدولي والمتغيرات المتسارعة ووتيرة العنف في مناطق النزاع فرضت علينا الاهتمام بالتأهيل الاحترافي للقادة في فهم التأثير والتداخل لمختلف الاطياف الاستراتيجية المؤثرة في الوضع العام وأهمية تقدير الموقف الامني والعسكري.

من جهته، أشار كبير المعلمين بالكلية العميد الركن طلب الفليج في كلمة مماثلة إلى حرص قيادة الكلية على رسم وبناء المنهاج العام للدورة على تأهيل الدارسين وصقلهم بمهارات القيادة وتدريبهم على التفكير العلمي المنطقي واستخدام أدوات التحليل المبنية على وضوح الهدف والغاية.

وأوضح العميد الفليج أنه يتم تدريب الدارسين على القيادة والتخطيط في المستوى العملياتي وفي العمل في بيئة العمليات المشتركة وتطبيق عقيدة القتال وتوظيف القوات المشتركة في جميع أنواع العمليات.

وفي ختام حفل التخريج قام الشيخ ناصر الصباح بتوزيع الجوائز والشهادات على الخريجين وتكريم المتفوقين والمتميزين منهم. وحضر الحفل رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر ووكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري ووكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي ومدير الادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح ونائب رئيس الأركان الفريق الركن عبدالله نواف الصباح.

كما حضر الحفل الفريق متقاعد علي اليوسف الصباح ومجموعة من سفراء الدول الشقيقة والصديقة وأعضاء مجلس الدفاع العسكري وعدد من كبار الضباط من الدول الشقيقة والصديقة ومن قادة الجيش.

أضف تعليقك

تعليقات  0