ارتفاع ضحايا غرق قارب المهاجرين قبالة تونس إلى 51 قتيلاً

ارتفع عدد ضحايا غرق قارب المهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل تونس، الأحد الماضي، إلى 51 شخصاً، وفق بيان صادر عن وزارة الدّاخلية التونسية اليوم الثلاثاء.

وجاء في بيان الوزارة أن "عمليّات البحث المتواصلة منذ الأحد الماضي، أسفرت صباح اليوم عن انتشال 3 جُثث، ليُصبح العدد 51 في حصيلة".

ولفت البيان وحدات من الحرس الوطني والجيش الوطني والحماية المدنيّة والدّيوانة، تواصل عمليّات البحث عن مفقودين.

وأمس الأول الأحد، تعرض قارب مهاجرين غير شرعيين للغرق على بعد حوالي 5 أميال بحرية عن جزيرة قرقنة (التابعة لولاية صفاقس التونسية)، و16 ميلاً بحرياً عن سواحل مركز الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

وفي تصريح سابق للأناضول، أفاد الناطق باسم الداخلية التونسية خليفة الشيباني، أن حصيلة ضحايا الحادث وصلت 48 شخصًا تمّ انتشال جثثهم، فيما تواصل الوحدات الأمنية البحث عن ضحايا آخرين.

وحسب مسؤولين أمنيين، فإنّ السبب وراء غرق المركب الذي كان على متنه ما لا يقل عن 180 شخصاً، بينهم 80 من أصول إفريقية، هو تسرب المياه إلى داخل القارب.

وأذن وزير الدّاخلية مساء الاثنين للمتفقد المركزي بالوزارة والمتفقدين بالإدارة العامة للحرس الوطني والإدارة العامة للأمن الوطني بالتحول على عين المكان للتحقيق في ملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات تجاه من ثبت ضلوعه في أي تقصير محتمل.

وكانت الداخلية التونسية قد كشفت في وقت سابق، أن أجهزة الأمن تواصل البحث عن 8 من منظمي رحلة القارب المنكوب غير الشرعية.

وقررت السلطات التونسية، تشكيل خلية أزمة لمتابعة حادثة غرق القارب، وأكّدت ضرورة التفعيل السريع لقرارات المجالس الوزارية السابقة فيما يتعلق بتتبع الشبكات الإجرامية المختصة في استغلال الشباب الراغب في الهجرة، والمتاجرة بهم والمخاطرة بحياتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0