وزير العدل: خطاب سمو الأمير بالعشر الأواخر.. جاء شاملاً وجامعاً وحاملاً لمعان سامية

أكد وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي المستشار الدكتور فهد العفاسي إن الخطاب الذي ألقاه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمس بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك جاء شاملا وجامعا وحاملا معان سامية.

وقال العفاسي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن خطاب سموه حدد أولويات العمل الوطني والاقليمي ورسم خارطة طريق لكويت المستقبل لافتا إلى تركيزه على الاستحقاقات الوطنية والاقليمية والدولية.

وأضاف أن الخطاب دعا إلى الوحدة الوطنية والتلاحم الخليجي والثبات على المواقف فضلا عن التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية الذي يصب دوما في مصلحة الوطن والمواطنين.

وثمن حرص سمو أمير البلاد على تمكين العنصر البشري خصوصا الشباب الكويتي من الجنسين حيث دعا سموه إلى إتاحة الفرصة لهم في بناء الوطن لأنهم حجر الزاوية في عملية التطوير والتنمية.

وأشاد بالدور الكبير الذي يقوم به سمو الأمير في رأب الصدع وحل الخلاف بين الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي متمنيا انتهاء هذه الأزمة بين الأشقاء الذين تربطهم وشائج الدم والتاريخ والجغرافيا والعلاقات الأسرية والمصير المشترك.

كما أشاد الوزير العفاسي بدعوة سمو الأمير لانهاء الصراع في سوريا وإلى دعوة الأطراف اليمنية للحوار وصولا للحل السياسي المنشود في البلد الشقيق.

أضف تعليقك

تعليقات  0