‏«جودة التعليم»: محاربة آفة الشهادات الوهمية والمزورة للقضاء عليها بشكل جذري

أكدت الجمعية الكويتية لجودة التعليم، إن محاربة الشهادات الوهمية هو من ضمن أولوياتها لاسيما في المؤسسات التعليمية في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، مشيره إلى أن الجمعية تتابع عن كثب تفاصيل وأحداث حاملي الشهادات الوهمية والمزورة حتى يتم القضاء على هذه الآفة الخطيرة بشكل جذري. وأشارت الجمعية إلى أن الهيئة قد أحالة سابقا أربعة أشخاص إلى النيابة العامة بسبب تزويرهم بمحررات وشهادات خبرة تدريسية استغلوها لشغل وظيفة أعضاء هيئة تدريب بإحدى كليات التطبيقي، وبعد أن تم اكتشاف أمرهم عن طريق تحقيقات سرية قامت بها إدارة الشؤون القانونية والتي بدورها تم إحالتهم إلى النيابة العامة. وذكرت الجمعية أن النيابة العامة وجهت إليهم تهمة التزوير في محررات رسمية والاستيلاء على المال العام، والتي على ضوئها أصدرت محكمة الجنايات حكما قضائيا بحبس احدهم 7 سنوات سجن مع الإلزام باسترجاع مبلغ 9855 دينار وذلك بالتعدي على المال العام إضافة إلى غرامة قدرها 19177 دينارا ، وأمرت بمصادرة المحررات المزورة مع العزل من الوظيفة. وتحدثت الجمعية عن دور مدير عام التطبيقي، د. علي المضف، في مواصلة محاربة آفة الشهادات الوهمية والمزورة ، مشددا على ضرورة متابعة هذه الملفات واستئصال هذا المرض بشكل جذري.
أضف تعليقك

تعليقات  0