سمو ولي العهد يؤكد أهمية العلم والمعرفة في بناء المجتمع العصري وتحقيق النهضة الحضارية

استقبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بقصر السيف صباح اليوم السادة ممثلي الهيئات الإدارية لفروع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في كل من: فرع جامعة الكويت وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية مصر العربية والجمهورية الفرنسية.

وقد حث سموه حفظه الله أبناءه الطلبة على بذل المزيد من الجهد والمثابرة وعلى ضرورة التميز والتفوق العلمي واكتساب المعرفة ليسهموا في مسيرة التقدم والتنمية التي تشهدها كويت المستقبل في كافة المجالات مشيرا إلى أهمية العلم والمعرفة في بناء المجتمع العصري القادر على تحقيق النهضة الحضارية والتنموية.

كما حث سموه أبناءه الطلبة على أن يكونوا خير سفراء لبلدهم ونقل الصورة المشرقة لدولتهم في كافة المحافل العلمية وأن يكونوا على قدر المسؤولية وعند حسن ظن وطنهم وأهليهم.

وقد أكد سموه حفظه الله لأبنائه الطلبة بأنهم محل رعاية واهتمام القيادة السياسية تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني التي لا تدخر جهدا في تذليل جميع العقبات وتوفير كافة السبل والوسائل التي تساعدهم في مواصلة مسيرتهم الدراسية متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح في مساعيهم الدراسية لما فيه خير وطننا العزيز وإعلاء شأنه.

وقد قدموا لسموه هدايا تذكارية بهذه المناسبة. حضر المقابلة وكيل ديوان سمو ولي العهد للشؤون المحلية الشيخ أحمد الجابر العبدالله الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0