«الخطوط الكويتية»: استبدال إحدى طائراتنا المتجهة إلى لندن بسبب تسريب وقود من سيارة محملة بداخلها

قالت شركة الخطوط الجوية الكويتية أن إحدى طائراتها المتجهة إلى مدينة لندن يوم أمس الأحد كانت تحمل سيارتين تحتويان على الوقود إذ حصل تسريب جزئي من آحداهما مما دفع كابتن الطائرة لاستبدال الطائرة بأخرى وذلك اتباعا لإجراءات السلامة حيث غادرت الطائرة إلى وجهتها المقررة بسلام.

وأوضحت (الكويتية) في حسابها الرسمي على (تويتر) اليوم الاثنين أن رحلتها رقم (101) المتجهة إلى لندن كانت تحمل سيارتين تحتويان على الحد المصرح به من الوقود بحسب اللوائح المعمول بها في مجال شحن السيارات وبعد مرور ساعة على اقلاع الطائرة حصل تسريب جزئي للوقود من إحدى السيارتين المحملتين.

وأضافت أن رائحة الوقود بلغت مقصورة الركاب وعلى إثر ذلك قرر قائد الطائرة الكابتن عبدالله العليان العودة بالطائرة إلى مطار الكويت الدولي والهبوط بها بسلام ومن ثم استبدال الطائرة بأخرى.

وأكدت (الكويتية) أنه "على ضوء ذلك وحفاظا على سلامة الركاب والطائرات فقد صدرت التعليمات من الإدارة العليا بالشركة اعتبارا من تاريخه بأن تكون السيارات المشحونة على طائرات الشركة خالية تماما من الوقود".

وأعربت عن شكرها للجميع واهتمامهم والتعاونهم معها في الحفاظ على سلامة وأمن طائراتها وركابها.

وتأسست (الكويتية) التي تعتبر احدى اقدم شركات الطيران في منطقة الخليج العربي عام 1953 كشركة خاصة تحت اسم (الخطوط الجوية الوطنية الكويتية المحدودة) واستحوذت حكومة دولة الكويت على كامل ملكيتها بنسبة 100 في المئة عام 1962 وتبلغ عدد وجهاتها 39 وجهة حول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0