الحصان يدعو إلى دراسة استحداث طريق لـ"الشدادية" على "السابع"

طلبت وزارة الصحة استحداث جسري مشاة لربط المستشفى الأميري بمواقف المقهى الشعبي الشميمري والساحة الترابية.

وقال مدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري م. أحمد الحصان في خطاب وجهه إلى البلدية، ان وزارة الصحة تقدمت بخطاب تطلب فيه استحداث جسرين، متمنيا الايعاز لمن يلزم بدراسة إمكانية استحداث جسر المشاة، وفي حال الموافقة يرجى موافاتنا بقرار المجلس البلدي وموافقات وزارات الخدمات بالإضافة إلى تثبيت وتسليم احداثيات محاور الجسور وذلك حتى يتسنى لنا عمل اللازم.

واضاف الحصان أنه يمكن دراسة إنشاء الجسر ضمن مشروع وسائل عبور المشاة لدى البلدية والمتعلق بدراسة وتنفيذ الكثير من جسور المشاة لربط المناطق السكنية والتي من خلالها تتم دراسة مدى الحاجة لوسائل عبور المشاة، بالإضافة إلى دراسة شبكة حركة المشاة وربطها مع مواقع الجسور ومواقف الحافلات ووضع الإطار العام لاختيار أنسب المواقع لتنفيذ جسور المشاة.

وبين الحصان انه تم استلام موقع لاستحداث طريق ومدخل ومخرج في مناطق مختلفة (منطقة الشدادية) بتاريخ 2 أبريل 2018، حيث تمت دراسة الموقع ومدى تعارضه مع المشاريع المستقبلية التابعة للهيئة العامة للطرق والنقل البري المحيطة بتلك المنطقة، وتبين أن الأعمال المقترحة تقع ضمن حدود أعمال الاتفاقية الاستشارية الخاصة بدراسة وتصميم والاشراف على إنشاء وصيانة أعمال تطوير طريق كبد / الصليبية.

وقال انه تم الانتهاء من أعمال التصميم النهائى وجار السير في إجراءات الطرح، وعليه يرجى اعادة دراسة استحداث الطريق والمدخل والمخرج بما يتناسب مع التطوير المستقبلي للمنطقة وموافاتنا بالرأي الفني، وفي حال الموافقة يتم تزويدنا بالمخططات التنظيمية والتفصيلية الأولية ليتسنى عمل التصاميم اللازمة. وطلب الحصان من البلدية الموافقة على عمل تحويلة مرورية في طريق الدائري السابع.

وقال الحصان، في خطاب وجهه إلى البلدية، بشأن عقد إنشاء واستكمال وصيانة الطرق والتقاطعات للجزء القائم من الطريق الدائري السابع، إنه تم استكمال الردود من الجهات الخدمية المعنية بلجنة المرافق والخدمات العامة، وتم إخطار مقاول العقد بتلك الردود لعمل التنسيق اللازم واستيفاء باقي المتطلبات.

ودعا الحصان إلى الاطلاع وإصدار الموافقة النهائية على التحويلة المرورية المقترحة لتقاطع «IC 3 – 3»، طريق الدائري السابع مع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز 40، في منطقة الظهر، بحسب النظم والإجراءات المتبعة.

وطلب الحصان، في خطاب آخر حول اتفاقية دراسة وتصميم إنشاء تقاطعات متفرقة لخدمة مناطق مختلفة ونفق مشاة في شارع فهد السالم، إلى اعتماد التصميم النهائي للاتفاقية.

وتمنى إعطاء صفة الاستعجال والأهمية واستكمال الإجراءات المتبعة للطرح، من تجهيز للمستندات الفنية والتعاقدية للمناقصات التي ستنبثق عنها.

أضف تعليقك

تعليقات  0