‏الرئيس الفلسطيني: المطالبة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا أمر مشروع ‎ ‎

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة إن المطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني أمر مشروع منتقدا في الوقت نفسه رفض الولايات المتحدة قرارا اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة بهذا الشأن.

وأضاف عباس في تصريح للصحفيين عقب وضعه إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "نريد من العالم أن يحمينا من العدوان ومع ذلك فإن دولا مثل امريكا ترفض مثل هذا القرار ولكن هذه المرة تم تحقيق نصر مؤزر كغيره من الانتصارات التي حققناها في الامم المتحدة".

وهنأ عباس الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية ودول حركة عدم الانحياز "والأحرار في كل العالم" بالنصر الذي تم تحقيقه في الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل يومين بموافقتها على مشروع قرار بشأن توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بأغلبية 120 صوتا.

وقال عباس "استطاعت هذه الدول رغم ما يقال عن ضعفها وتفككها أن تقف موقفا موحدا وأن تنتصر فيما يتعلق بتوفير الحماية الدولية التي نطالب بها من وقت طويل". وتابع "نحن ماضون من أجل تطبيق هذا القرار" خلال شهرين "من خلال دعم اشقائنا واخواننا" مشيرا الى ان تطبيقه يحتاج إلى "جهود وتضافر كل القوى من أجل استكمال هذا النصر الهام جدا".

وهنأ عباس الامتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر متمنيا أن تكون الأيام القادمة افضل على المستويات الوطنية والعربية والاقليمية وأن يكون هناك المزيد من الوحدة والقوة "ليكون الوضع الفلسطيني أفضل".

وقال "نبارك نضال شعبنا وتضحياته من أجل العودة والقدس ونرجو الله أن يستمر نضالنا السلمي للوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة".

أضف تعليقك

تعليقات  0