‏الخراز: الجمعيات الخيرية التزمت بقوانين وضوابط جمع التبرعات في رمضان ‎

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح اليوم الجمعة، إن العمل جار لإنهاء عملية نقل تبعية إدارة العمالة المنزلية من وزارة الداخلية إلى الهيئة العامة للقوى العاملة في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك خلال زيارتها لنزلاء دور الرعاية الاجتماعية لتقديم التهاني وتوزيع العيادي على المسنين وذوي الاعاقة والأحداث وأبناء الشؤون وغيرهم.

وردا على سؤال للصحفيين إن كان هناك جدول زمني لعملية النقل قالت الصبيح إنه "بالفعل لدينا جدول زمني محدد بمدة ما بين ال6 أشهر والعام ونعمل بكل جهد لإنجاز عملية النقل خلال فترة الصيف".

وأضافت أن "العمالة المنزلية تهم قطاعات المجتمع كافة ولابد من تيسير أمورهم على أكمل وجه مع الاخذ في الاعتبار مصلحة العمالة المنزلية".

وبشأن اتمام عملية الدمج بين (القوى العاملة) وبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة قالت الصبيح إن "إعداد الهيكل التنظيمي لعملية الدمج انتهى وتبقت بعض الإجراءات التنظيمية لإنهاء العملية والعمل كيانا واحدا".

بدوره، أشاد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز في تصريح مماثل بالتزام الجمعيات الخيرية بالقوانين والضوابط لجمع التبرعات خلال شهر رمضان المبارك.

وأوضح الخراز أنه "لم تسجل أي مخالفة جسيمة لكن هناك عدد قليل جدا من مخالفات بسيطة تكاد لا تذكر ما يدل على أهمية التعاون بين الوزارة والجمعيات لمصلحة العمل الخيري والكويت".

من جانبه، كشف مدير إدارة رعاية المعاقين في الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة عامر العنزي في تصريح مماثل عن تنظيم الإدارة عددا من الأنشطة لنزلاء دور الرعاية منها أنشطة ترفيهية داخل الدور ورحلات إلى أماكن ترفيهية إلى جانب وضع برنامج متكامل للاجازة الصيفية بالتنسيق مع المشروعات السياحية".

أضف تعليقك

تعليقات  0