الأوقاف: #إدارة_التأهيل_والتقويم تحرص على استثمار مواسم الخير في شهر رمضان وبث روح التفاؤل والأمل

صرح الدكتور ناصر العجمي مدير إدارة التأهيل والتقويم بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية أن الإدارة حرصت على استثمار مواسم الخير في شهر رمضان المبارك وبث روح الأمل والتفاؤل والاستفادة من الأجواء الإيمانية للشهر الفضيل وذلك من خلال تكثيف الأنشطة والبرامج الهادفة مع الفئات المستهدفة من نزلاء المؤسسات الإصلاحية من الرجال والنساء ومراكز علاج الإدمان ومنزل منتصف الطريق، والتي تهدف الإدارة من خلالها إلى تحقيق السمو الروحي والاتزان النفسي والذي يساهم على تهيئتهم لأن تكون عناصر إيجابية في المجتمع.

حيث حرصت الإدارة على تنسيق الجهود وتفعيل مبدأ الشراكة بالتعاون مع الإدارات والجهات المختلفة مثل وزارة الصحة ووزارة الداخلية وجمعية بشائر الخير وإدارة مساجد محافظة مبارك الكبير، حيث تم تنفيذ العديد من الأعمال الناجحة وتقديم الهدايا الرمزين لنزلاء مؤسسات الأحداث والرعاية الاجتماعية بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، واقامة إفطار رمضاني لما يزيد عن 125 فردا من نزلاء منزل منتصف الطريق ومركز علاج الإدمان.

كما نفذت الإدارة بالتنسيق مع إدارة مساجد محافظة مبارك الكبير المعتكف الرمضاني الثاني في العشر الاواخر لنزلاء منزل منتصف الطريق وبحضور ما يزيد عن أربعين مشاركاً من المتعافين من الإدمان، حيث شمل المعتكف برنامجا متكاملا منوعا ما بين المحاضرات اليومية والمسابقة الثقافية وغيرها من البرامج الهادفة التي تعينهم على تعزيز الثبات على التعافي والابتعاد عن هذه الآفة.

وقد نفذت الإدارة الغبقة الرمضانية لما يزيد عن 140 شخصا من المتعافين من نزلاء المنزل ونزلاء الأجنحة التأهيلية بمركز علاج الإدمان.

وحرصت الإدارة من خلال خطتها للعناية بهذه الفئات على جودة الأعمال وقياس المردود الإيماني منها وأثرها في نفوسهم، نظرا لأهمية الدور المجتمعي الكبير الذي تقدمه حفاظاً على مكونات المجتمع وتحقيق النتائج الإيجابية المرجوة.

أضف تعليقك

تعليقات  0