محمد بن راشد: ارسال أول رائد فضاء إماراتي للفضاء خطوة تاريخية

اكد نائب رئيس دولة الامارات رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد اليوم الاربعاء ان ارسال أول رائد فضاء اماراتي الى الفضاء يعد خطوة تاريخية تؤذن ببداية مرحلة جديدة تكتمل فيها رؤية الامارات لتبوء مكانة متقدمة في هذا المضمار خلال السنوات القليلة المقبلة.

وذكرت وكالة انباء الامارات (وام) في بيان ان ذلك جاء على هامش اتفاقية التعاون التي وقعت في روسيا اليوم بين دولة الامارات ممثلة في مركز محمد بن راشد للفضاء وجمهورية روسيا الاتحادية ممثلة في وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" لارسال أول رائد فضاء اماراتي للمشاركة في الأبحاث العلمية ضمن بعثة فضاء روسية الى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة "سويوز ام اس" الفضائية.

ونقل البيان عن الشيخ محمد بن راشد القول "وقعت دولة الامارات اليوم اتفاقية تاريخية لارسال أول رائد فضاء اماراتي خلال الأشهر القادمة لمحطة الفضاء الدولية.. ابن الامارات قادر على معانقة الفضاء... ورؤيتنا التي بدأناها منذ 12 عاما لتطوير قطاع الفضاء الوطني بدأت تؤتي ثمارها".

واشار الى قيمة الاتفاقية وأثرها في تعزيز الأهداف الاستراتيجية لدولة الامارات في امتلاك منظومة متكاملة للعلوم والأبحاث تسهم في دفع مسيرة التطوير قدما مدعومة بفكر وسواعد أبناء الامارات وما يقدموه من انجازات مهمة.

وأوضح أن الاتفاقية تدعم أهداف "مئوية الامارات 2071" والتي تركز في جانب كبير منها على علوم المستقبل وتطويرها في مجالات الابتكار والفضاء والهندسة والطب وغيرها.

وذكر ان "رؤية الامارات للفضاء بدأت تكتمل عبر تصنيع مسبار المريخ وانجاز أول مجمع لتصنيع الأقمار الصناعية بالكامل وطنيا وتدريب رواد فضاء اماراتيين وامتلاك منظومة علمية وبحثية متكاملة" مضيفا "سنحتفل في 2021 بخمسين عاما على تأسيس دولتنا وسنهدي انجازنا للأجيال القادمة لتبدأ أحلامهم دائما من السماء".

واعتبر الاتفاقية "أنها خطوة جديدة تقطعها الامارات في طريقها نحو تحقيق الأهداف الكبيرة التي تنشدها في مجال اكتشاف الفضاء وتبلغ أوجها في العام 2117 باقامة أول مستوطنة بشرية على كوكب المريخ سعيا لضمان البدائل التي تخدم مستقبل البشرية".

وتم توقيع الاتفاقية على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني باستكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية "يونيسبيس" الذي انطلق في العاصمة النمساوية فيينا يوم 18 يونيو الحالي ويختتم غدا.

ويحظى برنامج الامارات لرواد الفضاء بدعم مباشر من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي أطلق عام 2007 حيث يعد الذراع التمويلية للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة ويهدف الى دعم جهود البحث والتطوير للخدمات التقنية في القطاع وتعزيز اندماج الدولة في الاقتصاد العالمي.

أضف تعليقك

تعليقات  0