«مورغان ستانلي» تضم بورصة الكويت إلى قائمة المراجعة السنوية لتصنيف 2019

قالت شركة بورصة الكويت ان شركة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (إم.إس.سي.أي) ضمت بورصة الكويت لقائمة المراجعة السنوية لتصنيف عام 2019 الذي على اثره قد يتم ترقية سوق الكويت من الاسواق الثانوية لنظيرتها الناشئة.

وقالت بورصة الكويت في بيان صحفي اليوم الخميس ان (مورغان ستانلي) ستقوم باستطلاع آراء المشاركين في السوق حول إقتراح "إعادة تصنيف مؤشر (إم.إس.سي.أي الكويت)" على أن يتم إعلان النتيجة في يونيو المقبل للبدء في إمكانية تطبيقها ضمن المراجعة نصف السنوية في مايو 2020.

وأضافت انه من المرجح ان يصل وزن مؤشر (إم.إس.سي.أي الكويت) الى 3ر0 في المئة ضمن مؤشر (إم.إس.سي.أي) للاسواق الناشئة.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت خالد الخالد قوله ان هذا الإعلان يؤكد على أن بورصة الكويت تمضي بالاتجاه الصحيح في اجراءاتها التطويرية وعلى اهمية التحديثات والاصلاحات التي اجرتها اخيرا.

واضاف الخالد ان بورصة الكويت تلتزم منذ تأسيها في 2014 بتطبيق المعايير الدولية وتسهيل عملية تطوير سوق مالي إقليمي رائد معترف به دوليا.

يذكر ان مجلس ادارة شركة (فوتسي راسل) البريطانية اعلن في 2017 عن تصنيف بورصة الكويت ضمن مؤشر الأسواق الناشئة الثانوية وسيتم الدخول الفعلي للمؤشر عبر مرحلتين احدهما في سبتمبر المقبل والأخرى في ديسمبر من هذا العام.

ويعد مؤشر (إم.إس.سي.أي) للاسواق الناشئة أحد اكبر مزودي الابحاث والادوات الذي يستند إليه المستثمرين.

وتتم المراجعة السنوية لهذا المؤشر على مدار عام كامل وتعتمد على ثلاثة معايير لتحليل النتائج والحصول على معلومات تشمل معدل النمو الاقتصادي للدولة وشروط الحجم والسيولة الخاصة بالشركات المدرجة وكذلك إمكانية الدخول إلى السوق.

وتعتبر الترقية من الاسواق النامية الى الناشئة إنجازا كبيرا لاي دولة يجلب معه تدفقات راسمال كبيرة من قبل المستثمرين الدوليين.

أضف تعليقك

تعليقات  0