‏رئيس مؤتمر «أوبك»: استمرار تزايد الطلب على النفط وعودة الاستقرار الى السوق

اكد رئيس مؤتمر (أوبك) وزير الطاقة والصناعة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم تحسن وضع سوق النفط العالمية واستقراره في ظل الانتعاش الاقتصادي وزيادة الطلب على الخام.

وقال المزروعي في بيان افتتح به أعمال المؤتمر الوزاري لمنظمة (أوبك) في فيينا ان التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة وخارجها والالتزام بالحصص الانتاجية المخفضة ساهم في تحقيق الاستقرار في السوق العالمية والرفاه الاقتصادي في العالم.

وأضاف ان هذا التعاون ابرز دور (أوبك) ومصداقيتها كهيئة ملتزمة بالتعاون الدولي تعمل مع منتجين آخرين وتفي بالتزاماتها وتعزز الاحترام بين جميع الدول.

وشدد على أن التركيز اليوم ينصب على مراجعة جميع أساسيات السوق للمساعدة في فهم أفضل لتوازن السوق والاستقرار الذي نتمناه جميعا بما يصب في مصلحة المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي. و

أشار الوزير الاماراتي الى ضرورة "مواصلة السير بحذر لا أحد منا يريد أن يرى عودة التقلب الذي يسمح بالتشاؤم بالعودة إلى الأسواق" مبينا أن "تركيزنا سينصب على التأكد من أن السوق مزود جيدا بالامدادات ومتوازن وهذا يشمل أيضا النظر إلى أبعد من المدى القصير مع التركيز بشكل خاص على الاستثمارات".

وأوضح "حتى الآن ارتفعت وتيرة الاستثمار تدريجيا لكننا ما زلنا لا نرى ما يكفي من الاستثمارات القوية في المشاريع على المدى البعيد وهذه تمثل قيودا على العرض المستقبلي وهو أساس مستقبل هذه الصناعة وستكون حيوية للتوسع الاقتصادي العالمي الطويل الأجل".

وذكر أنه خلال الفترة الممتدة حتى عام 2040 يقدر الاستثمار العالمي المطلوب في قطاع النفط في تقرير توقعات النفط العالمية لمنظمة (أوبك) بنحو 5ر10 تريليون دولار مع توقع أن يتجاوز الطلب على النفط 111 مليون برميل يوميا بحلول عام 2040.

ودعا المزروعي في ختام بيانه المنتجين الى تجنب حدوث فجوة محتملة في العرض قد تشكل تحديا خطيرا في المستقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0