فلسطين تنسق مع القاهرة حول علاج جرحى مسيرات "العودة"

أعلنت سفارة فلسطين لدى القاهرة، الجمعة، أنها تواصلت مع مسؤوليين مصريين من أجل التنسيق فيما يتعلق بتأمين جرحى مسيرات "العودة" بقطاع غزة، الذين يتم علاجهم بقرار رئاسي في مصر.

وذكرت السفارة، في بيان لها، أنه "تم التواصل مع وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، ومستشار الوزيرة للحالات والطب الحرج، شريف وديع، من أجل التنسيق فيما يتعلق بتأمين جرحى مسيرات العودة الذين وصلوا إلى مستشفى العريش (شمال شرق)، خلال اليومين المنصرمين".

وأشارت إلى أن "الملحقية الطبية بالسفارة تتابع، بالتنسيق مع الصحة المصرية والأجهزة المعنية، ما يتعلق بجرحى غزة والقرار الرئاسي بفتح المستشفيات المصرية أبوابها لهم لتلقي العلاج".

ويتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس/آذار الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف.

وأُصيب 206 فلسطينيين، الجمعة، بجراح مختلفة وبالاختناق، جرّاء استهداف القوات الإسرائيلية للمتظاهرين السلميين قرب حدود القطاع.

وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أن نظيرتها المصرية ستفتح مستشفياتها لاستقبال الجرحى الذين سقطوا آنذاك، جراء المجزرة الإسرائيلية على الحدود الشرقية للقطاع، خلال مشاركتهم في مسيرة "العودة".

أضف تعليقك

تعليقات  0