الداخلية المغربية تتحرك بعد أوامر ملكية عاجلة

وجه الديوان الملكي المغربي، امس الجمعة 22 يونيو/حزيران، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت إلى "ترشيد الموارد البشرية بهيئة رجال السلطة"، وهو ما استجابت إليه الوزارة.

وقامت وزارة الداخلية بعد 24 ساعة فقط من التوجيهات الملكية حركة انتقالية واسعة في صفوف العاملين في الإدارات الترابية، حسب اليوم 24 المغربي.

وأصدرت وزارة الداخلية المغربية بيانا أعلنت فيه "إجراء حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة، همت 1574 موظفا منهم يمثلون 38 بالمائة من مجموع أفراد هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية".

وقالت الوزارة إنه تنفيذا للتعليمات الملكية "الداعية لتحقيق فعالية أكبر في وزارة الداخلية"، اعتمدت الوزارة "تولي مهام المسؤولية في سلك السلطة، قوامها تثمين الكفاءات وإعمال مبادئ الاستحقاق وتكافؤ الفرص".

وأكدت وزارة الداخلية قبل الكشف عن حركة التنقلات، عن تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، في حق كل من ثبت بشأنه تقصير في القيام بواجبه ومسؤولياته المهنية، مؤكدة على أن هذا الإجراء لن يستثني أي مستوى من مستويات المسؤولية في هيئة رجال السلطة، حسب الأيام 24.

واتخذت الوزارة طبقا للتعليمات الملكية قرارا بحق 110 من العاملين بالوزارة حيث عوقب بعضهم تأديبيا وتم عزل 25 منهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0