«المحاسبة»: نسعى لتعزيز وتنفيذ السياسات الرامية لحماية البيئة المائية

أكد ديوان المحاسبة الكويتي اليوم سعيه إلى تعزيز وتنفيذ مختلف السياسات المتبعة الرامية الى حماية البيئة المائية وتطوير أداء المشاريع والاستثمارات الرئيسية.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن ديوان المحاسبة اثر مشاركته بالاجتماع الأول الخاص بالتدقيق التعاوني بشأن حماية البيئة المائية لمجموعة عمل المنظمة الآسيوية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (اسوساي) في الفترة من 20 الى 22 يونيو الحالي في جمهورية الصين الشعبية.

وأضاف (المحاسبة) أن تنفيذ تلك السياسيات يهدف تعزيز إدارة البيئة وتسهيل مشاركة الخبرة والتبادل والممارسات على تدقيق البيئة المائية ما بين الأجهزة الرقابية الآسيوية.

وأوضح أن من بين أهداف الاجتماع تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات في مجال التدقيق البيئي واستكشاف نموذج للتدقيق التعاوني لآسيا.

ونقل البيان عن عضو وفد (المحاسبة) المشارك بالاجتماع كبير مهندسين في إدارة الدعم الفني رشيد عبدالسلام قوله إن الوفد أعد خطة التدقيق التعاوني بشأن حماية البيئة المائية لمجموعة العمل المعنية بالتدقيق البيئي للأسوساي لعرضها في الاجتماع.

وأشار عبدالسلام الى أن الخطة تناولت تقييم كفاءة وفاعلية وزارة الكهرباء والماء الكويتية في استدامة المياه العذبة.

وأضاف أن هذه الخطة استهدفت التحقق من كفاءة وفاعلية إجراءات الوزارة في الحفاظ على استدامة المياه العذبة في ضوء القوانين واللوائح المنظمة لذلك والاعتمادات المالية المدرجة بالخطط الإنمائية ومدى كفايتها لمعدلات الاستهلاك.

وذكر أن الاجتماع شهد حضور عشر اجهزة مشاركة في التدقيق التعاوني وهي مكتب المراجع والمدقق العام لبنغلاديش ومكتب التدقيق الوطني الصيني وهيئة التدقيق الاندونيسي والمجلس الاتحادي للتدقيق الأعلى العراقي وديوان المحاسبة الأردني وديوان المحاسبة الكويتي وإدارة التدقيق الوطني في ماليزيا ومكتب المراجع العام في نيبال وإدارة المدقق العام في سريلانكا ومكتب تدقيق الدولة في تايلاند.

وضم الوفد الكويتي اضافة الى عبدالسلام المراقب بالتكليف في إدارة الرقابة على الأداء سلطان العتيبي والمدقق المشارك في إدارة الرقابة على الجهات المستقلة للشؤون الاقتصادية والخدمية نورة السبيعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0