"كاظمة" تنشر تفاصيل الجلسة العادية لمجلس الامة .."المجلس" يؤجل مناقشة ميزانية الدولة إلى جلسة الغد

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العادية اليوم، وذلك بعد أن رفعها رئيس السن النائب عادل الدمخي لمدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب.

وتلا الأمين العام أسماء الحضور والمعتذرين، وقد اعتذر عن عدم الحضور اليوم كلا من: الشيخ جابر المبارك، الشيخ خالد الجراح، الشيخ باسل الصباح، الشيخ ناصر الصباح، خالد الروضان، الحميدي السبيعي، جمعان الحربش، حمد الهرشاني وحمود الخضير.

وصادق المجلس على مضبطة الجلسة السابقة وانتقل إلى بند الرسائل الواردة. وقال النائب علي الدقباسي: ندعو الله أن يوفق سمو الأمير في عمله في المحافل العربية والدولية ومساعيه في جمع الصف الخليجي. وتابع الدقباسي: على الحكومة المبادرة بايجاد الحلول لمشاكل السكن وترميم البيوت ومساعدة الشرائح الضعيفة.

من جانبه، تساءل النائب خليل الصالح: هل هناك زيادة لرواتب الكويتيين منذ خمس سنوات.. رغم التضخم الذي نعانيه؟ وقال الصالح إن الاستدامة المالية البديلة عن الوثيقة الاقتصادية نالت من المواطن البسيط، مع ان الاولى ان تروح للتاجر، مشيراً إلى أن مشكلة الاسكان اذا حلت فسننجح في حل 50 % من مشكلات البلد.

بدوره، قال النائب عادل الدمخي إن سكن المرأة قضية مهمة جداً ونحتاج إلى ضوابط لمساعدة المواطنة المتزوجة من غير كويتي. وتابع الدمخي: لن نسمح للحكومة برفع الرسوم أو فرض الضرائب على المواطن ونترك الشركات العامة.

فيما قال النائب عبدالله الرومي: نتمنى الشفاء والعافية للشيخ ناصر الصباح فنحن نفتقد حضوره في المجلس.

وتابع الرومي: عند انتخابات اللجان الكل يبي يترشح لكن للاسف الكثير من الاجتماعات لم تعقد بسبب فقد النصاب، ولو تم اجراء دراسة او مقارنة بين حضور لجان المجلس السابقة في الثمانينات سنجد رجال الكويت السابقين والذين اغلبهم خريجين الكتاب اكثر حرصا على العمل من الكثير من النواب الحاليين.

وطالب رئيس الجلسة عيسى الكندري الاعضاء بدخول القاعة لاستكمال النصاب، وعلق النائب وعبد الكريم الكندري بالقول: خل ترفع الجلسة ويمد دور الانعقاد، هذه جلسة عامة وين الاعضاء.

ووافق المجلس على رسالتين واردتين إليه ضمن كشف الأوراق والرسائل الواردة. ومن تلك الرسائل التي وافق عليها المجلس رسالة من رئيس لجنة الإسكان البرلمانية النائب فيصل الكندري يطلب فيها إحالة التقرير رقم (38) للجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية عن الاقتراح بقانون بشأن مساواة المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي بالمرأة الكويتية المطلقة أو الأرملة في القرض السكني إلى لجنة شؤون المرأة والأسرة البرلمانية لارتباط موضوع الاقتراح بقانون المشار إليه باقتراحات مشابهة تضمنها التقرير التاسع عشر للجنة الإسكان البرلمانية الذي سبق أن أحيل إلى لجنة (المرأة) البرلمانية بجلسة السادس من فبراير الماضي.

ووافق المجلس على رسالة أخرى من النائب خليل الصالح يطلب فيها تكليف لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية دراسة الأسس المالية التي بني عليها برنامج الاستدامة المالي والاقتصادي على أن تقدم اللجنة تقريرها إلى المجلس في هذا الشأن في بداية دور الانعقاد المقبل.

واستعرض مجلس الأمة في جلسته اليوم وضمن بند (كشف الرسائل الواردة) عددا من الرسائل الواردة إليه. ومن الرسائل التي استعرضها المجلس رسالة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم سموه بمناسبة عيد الفطر السعيد.

كما استعرض المجلس رسالة من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم سموه بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأيضا استعرض المجلس رسالة من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على إهدائهم إلى سموه مجلد الجواب على الخطاب الأميري لدور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الخامس عشر (2017-2018).

وضمن الرسائل التي استعرضها المجلس تقريرا للأمانة العامة لمجلس الأمة عن اجتماعات لجان المجلس الدائمة والمؤقتة خلال الفترة من 1 أبريل الماضي وحتى 27 يونيو الماضي عملا بالفقرة الأخيرة من المادة 46 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة. وقال النائب خالد العتيبي إن وتيرة العمل في بند الأسئلة بطيئة جداً.. والسؤال الذي نناقشه اليوم قدمته منذ سنة و3 أشهر وأدعو المجلس إلى ايجاد آلية جديدة.

فيما قال النائب صالح عاشور:

من غير المعقول التوسع في تعيين الوافدين على حساب الكويتيين في وقت تسعى فيه الحكومة لحل الاختلال في القضية الإسكانية.

وبدوره، أسامة الشاهين قال النائب:

مدارس الرميثية تعاني من كثافة كبيرة.. وللأسف أن وزارة التربية قامت بعمل ترميم لأربع مدارس في نفس الوقت مما سبب تزاحم في مدارس المناطق المجاورة.

ومن ناحيته، قال النائب عبدالله فهاد:

لا يجوز بأي حال من الأحوال إلغاء هيئة الطرق بهذه الطريقة.. ولا يجوز إلغاء أي هيئة بدون الاستماع لرأي الحكومة حول هذا الأمر قبل اتخاذ قرارنا في المجلس.

ومن جانبه، قال النائب عسكر العنزي:

هيئة الطرق مهمة وتقوم بمهام ومسوؤليات كبيرة يجب المحافظة عليها.. ما صدقنا الكويت تنفست بهذه الجسور والطرق الجديدة.

فيما قال النائب عبد الكريم الكندري:

القرارات التربوية يجب أن لا تكون على حساب نوعية المعلمين الذين يتم اختيارهم والذين يمتصون جيوب أولياء الأمور في الدروس الخصوصية...يجب إعادة تقييم المعلمين الأجانب واستبدال بعضهم حتى لو تطلب الأمر قراراً سيادياً فمنهم من هو غير مرغوب به في بلده أصلاً.

وقال النائب يوسف الفضالة:

هناك سابقة بقيام عضو في اللجنة التشريعية بإحالة تقارير دون توقيع الرئيس أو المقرر فهل يجوز ذلك؟، ورد الرئيس الغانم معلقاً:

سيتم التحقيق في الموضوع. ومن ناحيته، قال النائب عبدالله الرومي: كلفنا اللجنة التشريعية دراسة موضوع الغاء هيئة الطرق ولم يصل تقريرها فلا يمكن ان تظل الحكومة عاجزة عن تنفيذ قانون الهيئة الصادر من خمس سنوات، ومن المؤسف ان لجنة حماية الأموال العامة لم تقدم تقارير عن ما قدمته الحكومة حول متابعتها لقضايا المال العام..

والغانم يرد: اتفق معك فلا يجوز عدم اجتماع اللجنة.

وتابع: وزير الداخلية نفسه غير موافق على قانون هيئة الطرق...وبعدين ديوان الخدمة يطلب الكادر للهيئة وهي لا تعمل...اخ حسام لا ترفع ايدك هذا الموضوع مو من اختصاصك.

ومن جانبه، قال الوزير حسام الرومي: لجنة الميزانيات ناقشت موضوع هيئة الطرق وموقف الحكومة منها ونقلت وجهة النظر لمجلس الوزراء واحال الموضوع للجنة الاقتصادية وسنوافي المجلس بقرار الغاء «هيئة الطرق» او الغاء بعض اختصاصاتها فور انتهاء اللجنة من دراسة الموضوع.

بدوره، قال النائب عدنان عبدالصمد إن البلدية والداخلية لا تريد نقل بعض اختصاصاتهما لهيئة الطرق، وحتى وزارة الاشغال لذا اصبح وجود الهيئة غير طبيعي.

فيما قال النائب عسكر العنزي إن اكثر الهيئات ما فيها استقلالية تامة وبعض المسؤولين فيها يتركون العمل...نحن نحتاج هيئة الطرق ولا بد من دعمها .

وانتقل المجلس إلى مناقشة تقارير لجنة الميزانيات والحساب الختامي وبيان وزير المالية عن الاوضاع الاقتصادية.

واجل المجلس مناقشة ميزانية الدولة إلى جلسة الغد.

وقال رئيس لجنة الميزانيات النائب عدنان عبدالصمد إن اللجنة ناقشت استراتيجيات مؤسسة البترول لانتاج النفط الخام واستراتيجية التكرير وإحلال العمالة الوطنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0