الأردن: لن نستقبل المزيد من اللاجئين السوريين

أكد رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز اليوم الثلاثاء ان بلاده لن تستقبل المزيد من اللاجئين السوريين مضيفا ان بلاده استوعبت اكثر من طاقتها.

جاء ذلك في تصريح صحفي للرزاز عقب لقاء جمعه برئيس مجلس النواب الاردني عاطف الطراونة ورؤساء الكتل النيابية تناول الشأن الداخلي وخطاب الثقة الذي ستضعه الحكومة امام المجلس خلال ايام لنيل الثقة.

وقال الرزاز الذي كلفه العاهل الاردني في الخامس من شهر يونيو الحالي بتشكيل الحكومة إن الحدود الاردنية "منيعة ولا خوف عليها" وان الاردن معني بحل سياسي للازمة السورية وان جهودا تبذل للوصول الى هذا الحل.

واعلنت الامم المتحدة في بيان ان ما لا يقل عن 45 الف شخص فروا من القتال في محافظة درعا جنوب غرب البلاد باتجاه الحدود مع الاردن.

من جانبها توقعت المتحدثة باسم برنامج الاغذية العالمي بتينا لوشر وفق البيان ان يزيد عدد النازحين الى قرابة المثلين مع تصاعد العنف.

ويبدي الاردن تخوفا من تفجر الاوضاع في مناطق الجنوب السوري المحاذية لاراضيه وطولها 375 كيلومترا خاصة بعد ان كثفت قوات النظام السوري منذ نحو اسبوع قصفها لمحافظة درعا التي تمتاز بأهمية جغرافية لوقوعها على الحدود مع الاردن واسرائيل.

وكان الاردن اعلن في نوفمبر 2017 عن اتفاق ثلاثي اردني روسي امريكي على تأسيس منطقة لخفض التصعيد في الجنوب السوري في اطار مبادرة للتوسع بهذه المناطق في مختلف سوريا التي تشهد منذ شهر مارس 2011 نزاعا مسلحا اودى للان بحياة حوالي 350 الفا وشرد نحو 12 مليون سوري.

وقال وزير الخارجية الأردني ايمن صفدي في تصريح انذاك ان الأردن يجري اتصالات مع كل من روسيا وامريكا لضمان استقرار منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا مؤكدا ان بلاده لن يستقبل المزيد من اللاجئين.

يذكر ان الاردن اغلق في يونيو 2016 حدوده الشمالية مع سوريا بعد ساعات من تفجير بسيارة مفخخة استهدف موقعا عسكريا اودى بحياة سبعة عسكريين أردنيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0