حزام شجري لمواجهة زحف الرمال بـ «الخيران»

عقدت المؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية اجتماعا تنسيقيا ضم الجهات الخدمية المعنية بتشغيل مرافق وخدمات مشروع الخيران القائم بحضور عدد من الأهالي.

وقال نائب المدير العام لشؤون التنفيذ بالمؤسسة المهندس علي الحبيل في تصريح صحفي إن الاجتماع يأتي استكمالا لمجموعة الاجتماعات التنسيقية التي تعقدها المؤسسة تفعيلا لقرار مجلس الوزراء الخاص بتشغيل الخدمات العامة في مدينة (صباح الأحمد) ومشروع الخيران القائم.

وأضاف الحبيل أن الاجتماع جاء لمتابعة الجداول الزمنية للجهات الحكومية لتشغيل الخدمات ورفع تقرير بشأنها للجنة الخدمات العامة بمجلس الوزراء.

وأوضح أن المؤسسة استضافت الأحد الماضي مجموعة من أهالي مشروع الخيران حيث استعرضوا عددا من الملاحظات المتعلقة بالخدمات العامة بالمدينة مشيرا إلى أن اللقاء انتهى بالاتفاق مع ممثلي الأهالي بحضور الاجتماع التنسيقي مع الجهات الخدمية.

وذكر أن الاجتماع ضم ممثلين عن وزارات الداخلية والصحة والخدمات والتربية والأشغال والكهرباء والمالية وبلدية الكويت والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.

ولفت إلى أن الاجتماع تخلله ملاحظات لأهالي مشروع الخيران القائم منها مطالبة الجهات الحكومية بتسريع تشغيل الخدمات بالمدينة وزراعة الحزام الشجري لمواجهة زحف الرمال إضافة إلى تشغيل المخفر والمدارس والمستوصف وتذليل عدد من المعوقات التي يعاني منها الأهالي.

وأكد أن (السكنية) سترفع تقريرها بشأن ما ورد بالاجتماع إلى مجلس الوزراء كما ستعقد الأسبوع المقبل اجتماعا تنسيقيا مع بلدية الكويت ووزارة الأشغال والهيئة العامة للزراعة لبحث تسريع زراعة الحزام الشجري والتقليل من زحف الرمال على المساكن والمرافق العامة والشوارع.

أضف تعليقك

تعليقات  0