عريقات يدعو حماس للاستجابة لدعوات إنهاء الانقسام

دعا صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حركة حماس، إلى الاستجابة لدعوات إنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة من العمل في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاء لعريقات بثه تلفزيون فلسطين (رسمي)، الأربعاء. وقال عريقات إن اللجنة التي انبثقت عن اجتماع القيادة منتصف مايو/أيار الماضي، لحل الإشكاليات الفلسطينية، ستقدم توصياتها خلال أيام.

وأضاف "المطلوب الآن هو حل قضايا غزة بشكل جذري، وإزالة أسباب الانقسام، من أجل مواجهة صفقة القرن". وأشار أن الإدارة الأمريكية تريد إقامة دولة في غزة، مع بقائها محاصرة.

وفي 16 مايو/ أيار الماضي، أعلن عريقات تشكيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لجنة لإزالة أسباب الانقسام الفلسطيني المستمر منذ سنوات بين غزة والضفة، عقب اجتماع القيادة برام الله.

وفي السياق، كشف عريقات عن توقيع الرئيس محمود عباس على انضمام فلسطين لثماني وكالات دولية، فيما سيوقع على الانضمام لعدد آخر، خلال الأيام القادمة.

وحول تحديد علاقات السلطة الفلسطينية مع إسرائيل، أمنيًا وسياسيًا واقتصاديًا، قال إنها قيد البحث، لكنها مسألة معقدة جدًا

. وفي 3 مايو/ أيار الماضي، كلّف المجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير الفلسطينية) "اللجنة التنفيذية للمنظمة بتعليق الاعتراف بإسرائيل، لحين اعترافها بدولة فلسطين على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان".

من جانبها اتهمت حماس، اليوم، السلطة الفلسطينية بأنها "تساهم بشكل أساسي في تمرير وتنفيذ خطة السلام الأمريكية"، أو ما أطلق عليه إعلاميًا اسم "صفقة القرن"، من خلال "استمرار فرضها للعقوبات" على غزة.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم الحركة، في تصريح صحفي وصل "الأناضول" نسخة منه إن "سلوك السلطة تطبيق عملي لسياسة فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، وفق ما تسعى لها المخططات الأمريكية".

واتهم قاسم السلطة بـ "تعمّد تعطيلها لمسار المصالحة الوطنية". مشيرًا إلى أنها "تستفرد بالقرار الفلسطيني".

كما حمّلها "المسؤولية الكاملة عن استغلال الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية لحالة الانقسام، وتمرير مخططات التسوية".‎

أضف تعليقك

تعليقات  0