‏مركز ‎#ناتو الإقليمي ترجمة لحرص ‎#الكويت على دعم الاستقرار إقليميا ودوليا‎

كونا - يهدف المركز الإقليمي لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ومبادرة إسطنبول للتعاون إلى بناء علاقة استراتيجية قوية وفعالة بين الدول المنضمة إلى المركز وترسيخ قواعد الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب في المنطقة.

وشهد المركز بناء العديد من قاعات التدريب المجهزة بأحدث الوسائل التعليمية والتدريبية بغية توفير أكبر قدر من الاستفادة للجهات والمؤسسات الحكومية في دولة الكويت والدول الأعضاء في مبادرة إسطنبول للتعاون والدول الأعضاء في حلف (ناتو).

ويهدف المركز كذلك إلى توفير الاستفادة من خبرات حلف (ناتو) في مختلف المجالات العلمية والتدريبية والفنية إضافة إلى المساهمة في عملية تطبيق برنامج الشركاء من أجل خلق تعاون فردي لدولة الكويت.

ويسعى ممثلو أعضاء الحلف داخل المركز الإقليمي إلى القيام بالعديد من مهام التدريب والاستشارات التخصصية في كل المجالات الحيوية التي يعمل حلف (ناتو) على تقديمها للجهات الحكومية المختلفة في الكويت والدول الخليجية المنضمة إلى (مبادرة إسطنبول للتعاون).

في السياق قال مدير إدارة المركز في الكويت فواز العثمان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الجمعة إن إنشاء المركز في الكويت يؤكد حرصها على تعزيز آفاق التعاون ودعم الاستقرار الإقليمي والعالمي.

وأضاف العثمان أن المركز الإقليمي الذي افتتح في 23 يناير 2017 يعد الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي ومقرا تدريبيا يقوم من خلاله ممثلو أعضاء حلف (ناتو) بمهام تدريبية واستشارية تخصصية في كل المجالات الفنية للجهات الحكومية في دولة الكويت ودول الخليج الأعضاء في (مبادرة إسطنبول للتعاون).

وذكر أن المركز يهدف إلى بناء علاقات استراتيجية وشراكة فعالة مع حلف (ناتو) والدول الأعضاء فيه والاستفادة من خبرات الحلف في المجالات التدريبية والتعليمية والفنية المختلفة وتسهيل عملية تطبيق برنامج الشركاء للتعاون الفردي الخاص بدولة الكويت.

وبين أن الجهات المستفيدة من المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي ومبادرة إسطنبول للتعاون هي الجهات والمؤسسات الحكومية في دولة الكويت والدول الأعضاء في مبادرة إسطنبول ودول الأعضاء في الحلف.

ولفت إلى أن المركز يتولى استضافة الفعاليات والمؤتمرات والاجتماعات التي تهدف إلى تطبيق برامج ومبادرة التعاون بين (ناتو) ودول مبادرة إسطنبول للتعاون موضحا أنه يمثل حلقة وصل بينها وبين الحلف.

وأوضح العثمان أن جهاز الأمن الوطني الكويتي هو من يتولى إدارة المركز إذ يتمتع بكل الصلاحيات والمسؤوليات الإدارية بالتعاون مع هيئة استشارية تدريبية من حلف الناتو وفق اللوائح المنظمة لذلك والمذكورة في الاتفاقية إنشاء المركز.

وأفاد بأن الكويت دعيت للانضمام في سبتمبر 2004 خلال زيارة نائب الأمين العام ل(ناتو) الذي شرح المبادرة والأهداف المرجوة منها وفي ديسمبر من العام نفسه انضمت إلى مبادرة إسطنبول للتعاون بعد تلقيها رسالة من الأمين العام للحلف يعرب فيها عن ترحيب مجلس حلف شمال الأطلسي بانضمامها إلى المبادرة التي أطلقها (ناتو) في قمته بإسطنبول في يونيو 2004 للدول المهتمة في منطقة الشرق الأوسط الكبير التي تهدف إلى ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبين أن الكويت ساهمت طوال سنوات انضمامها إلى المبادرة في مختلف الفعاليات التي قدمها الحلف شريكة أساسية في المبادرة مثل استضافة المؤتمر الدولي ل(ناتو ودول الخليج) في ديسمبر 2006 إضافة إلى انضمامها إلى برنامج الشركاء للتعاون الفردي (IPCP) الذي تم اعتماده عام 2014.

وأضاف أن هذا التعاون أثمر استضافة الكويت المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي والذي طرح في اجتماع مجلس شمال الأطلسي ودول المبادرة في 14 فبراير عام 2012 وتمت الموافقة عليه خلال قمة الحلف في مدينة شيكاغو الأمريكية في 20 مايو من العام ذاته ليتوج المركز العلاقات المتميزة بين حلف الناتو ودولة الكويت.

واشار إلى أن المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي ومبادرة إسطنبول للتعاون استضاف في موسمه التدريبي الأول 2017/2018 ثمانية برامج تدريب وأربع فعاليات حضرها أكثر من 400 مشارك من أكثر من 24 جهة كويتية وخليجية.

وقال العثمان إن مجالات التدريب التي قدمها المركز خلال المرحلة الأولى هي الأمن السيبراني وإدارة الأزمات وأمن الطاقة والحوادث والطوارئ الكيماوية والبيولوجية والإشعاعية والنووية والتخطيط للطوارئ المدنية.

يذكر أن قاعات التدريب التابعة للمركز والمجهزة بأحدث وسائل التعليم والتدرية تمتد على مساحة ثمانية آلاف متر مربع في منطقة ضاحية مبارك العبدالله الجابر (غرب مشرف).

أضف تعليقك

تعليقات  0