فضائح الفساد تقود رئيس برشلونة السابق إلى المحكمة

أعلنت محكمة إسبانية، الجمعة، أن رئيس برشلونة السابق، ساندرو روسيل، سيمثل أمام القضاء بتهمة غسيل الأموال، في قضية تتعلق ببيع حقوق النقل التلفزيوني للمنتخب البرازيلي الوطني لكرة القدم.

وأضافت المحكمة، التي تنظر في قضايا فساد كبرى، أن زوجة روسيل، ومحام من أندورا، وثلاثة أشخاص، سيمثلون بدورهم للمحاكمة.

وكان روسيل، قد أشرف على عقد يربط نايكي بفريق برشلونة، قبل أن ينتخب رئيسا للنادي في 2010.

يذكر أن روسيل، استقال من منصبه في يناير 2014، بعد اتهامه بالتهرب الضريبي في قضية التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي سانتوس عام 2013.

أضف تعليقك

تعليقات  0