هيئة «القرآن والسنة» تنفي وجود اختلاسات أو سرقات فيها

نفت الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما اليوم ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي من وجود اختلاسات او سرقات في الهيئة.

وقال مدير مكتب العلاقات العامة والاعلام ناصر القوبع في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن "ما سجلته الجهات الرقابية على الهيئة في السنوات السابقة ليس سوى مجرد ملاحظات بسيطة وقد تم تلافيها كلها وقد اثبت ديوان المحاسبة جدية ادارة الهيئة في تسوية الملاحظات وليس في أي منها مخالفات مالية".

واضاف القوبع أن "ميزانية الهيئة للسنة المالية السابقة لم تتجاوز 2 مليون دينار وما صرف من ميزانيات الهيئة منذ تأسيسها قبل سبع سنوات الى اليوم لم يتجاوز 11 مليون دينار 90 في المئة منها عبارة عن رواتب موظفين على الباب الاول والباقي مصاريف تأسيس مطبعة وطباعة المصاحف وكتب السنة وسائر الانشطة وهذه الميزانية لا تبلغ ميزانية ادارة في أي جهة حكومية".

وأكد أن الجهات الرقابية "شهدت لإدارة الهيئة بالتعاون والجدية والالتزام رغم كثرة الصعوبات والعراقيل التي يواجهها القائمون على ادارة الهيئة" مشددا على أن "الهيئة ستتخذ الاجراءات القانونية ضد من يروج لمثل هذه الاشاعات".

أضف تعليقك

تعليقات  0