نقابة «الأمة»: الافتراءات التي طالت بعض موظفي الأمانة.. غير صحيحة

أعربت نقابة العاملين بالأمانة العامة بمجلس الأمة عن امتنانها لموقف رئيس مجلس الأمة مرزوق على الغانم وأعضاء مجلس الأمة والأمين العام للمجلس لدفاعهم عن موظفي الأمانة العامة وأداء موظفيها.

وقالت النقابة في بيان إن الاساءات والافتراءات التي طالت بعض موظفي الأمانة والتي تم الترويج لها غير صحيحة تماماً وكان لها بالغ الأثر السلبي عليهم.

وفيما يلي نص البيان: بسم الله الرحمن الرحيم

برغم ايماننا الكامل والمطلق بحق عضو مجلس الامة في ممارسة دوره الرقابي على أداء كافة مؤسسات الدولة، وواجبه في كشف مواضع الخلل الإداري والمالي في تلك المؤسسات، الا ان ما أثاره أحد أعضاء مجلس الامة وتلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي المشبوهة من اتهامات واساءات ، لدى مناقشة ميزانية مجلس الامة الأسبوع الماضي، وايراده لحالات تتعلق بموظفين افاضل وموظفات فاضلات، ومحاولة اتهامهم بالتجاوز، والمخالفة، والإفتئات على حقوق ومكتسبات وظيفية ليست لهم ، وبشكل غير صحيح ، كان له الوقع السيء، والأثر السلبي على موظفي الأمانة، الذين يعملون بجد واجتهاد ومثابرة وحرفية من أجل تسهيل عمل نواب المجلس وتسيير العمل البرلماني بكافة أوجهه . وتود نقابة العاملين بالأمانة العامة لمجلس الأمه إزاء تلك المغالطات التي أوردها النائب، والاساءات والافتراءات التي روجت لها بالتزامن، حسابات مشبوهة في وسائل التواصل الاجتماعي، أن تؤكد على الآتي:

1 - تعرب نقابة العاملين بالأمانة العامة للمجلس عن اعتزازها التام بموظفي الأمانة العامة كافة ، وبإخلاصهم وتفانيهم في عملهم ، وترفض أي تشكيك في سمعتهم واستحقاقهم وجدارتهم الوظيفية، ومن بينهم، من طالتهم تلك الافتراءات كالزميلة ايمان البداح والزميل عبدالله العوضي.

2 - ترفض النقابة اقحام موظفي وموظفات المجلس ، في عملية تصفية حسابات وصراعات سياسية ، على حساب سمعتهم وكراماتهم.

3 - تعرب النقابة عن امتنانها الكامل وشكرها لموقف رئيس مجلس الامة وغالبية أعضاء المجلس والأمين العام الذين تحدثوا في قاعة عبدالله السالم مدافعين عن الأمانة العامة وأداء موظفيها ، مؤكدين ان تلك الوقفة ترفع من معنويات منتسبي الأمانة العامة وتشكل لهم دافعا لمزيد من العمل والنجاح.

4 - تطالب النقابة ، الأمانة العامة لمجلس الامة ، باتخاذ موقف واضح وحاسم بأسرع وقت ممكن ، في الدفاع عن موظفيها ، وتفنيد كل ما ورد من مغالطات واتهامات بحق موظفيها.

وختاما، تجدد نقابة العاملين بالأمانة العامة للمجلس، التأكيد على الاستمرار في ممارسة دورها المحوري، والمتمثل في الدفاع عن حقوق موظفي الأمانة والحفاظ على مكتسباتهم وحقوقهم، وتدعو الجميع مجددا الى النأي بالأمانة العامة وموظفيها عن التصارع السياسي وتصفية الحسابات.

أضف تعليقك

تعليقات  0