"الوزراء" يؤكد اتخاذ الإجراءات القانونية في شأن أي مخالفات أو تجاوزات يثبت وقوعها في "الزراعة"

رحب مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم بالخطوات الإيجابية الجادة التي أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد عن اتخاذها في مواجهة كل ما أثير من مظاهر التجاوزات والشبهات حول تجاوزات تشوب بعض الممارسات في الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية والتحقيق فيها وصولاً إلى الحقيقة واتخاذ الإجراءات القانونية في شأن أي مخالفات أو تجاوزات يثبت وقوعها ومحاسبة المسئولين عنها .

وحث المجلس كافة الجهات المعنية بتقديم كل ما تطلبه الهيئة العامة لمكافحة الفساد من معلومات ومستندات وكل عون ممكن لمساعدتها على إنجاز مهمتها على النحو الأكمل.

كما قرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الصحة باستلام مبنى مستشفى جابر الأحمد من قبل وزارة الأشغال العامة ، وذلك للعمل على تشغيله وإدارته وكان مجلس الوزراء قد عقد اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلــس الوزراء بقصــر السيف برئاســة سمـــو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح إن مجلس الوزراء أحيط علماً في مستهل اجتماعه بالزيارة المرتقبة لحضرة صاحـب السمـو إلى بكين ـ جمهورية الصيــن الشعبية ، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 10 يوليو 2018 ، وبتشكيل الوفد المرافق لسموه ، والذي يضم كلاً من الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلـس الوزراء ووزير الخارجية ، أنس الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ، د.نايف الحجرف وزير المالية ، هند الصبيح وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشئون الاقتصادية ، خالــد الروضان وزير التجارة والصناعة ، بخيت الرشيدي وزير النفط ووزير الكهرباء والماء ، وعدد من كبار المسئولين في الديوان الأميري ووزارة الخارجية ، والجهات الأخرى .

وأضاف أن مجلس الوزراء أكد على أهمية هذه الزيارة ، وما ستتيحه من فرص لتبادل وجهات النظر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ، رافقت سموه والوفد المرافق السلامة في الحل والترحال . وأوضح الصالح أن مجلس الوزراء استمع إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء حول نتائج الزيارة التي قام بها إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة للمشاركة كضيف شرف في الملتقى الاقتصادي العربي الألماني في دورته (21) بمدينة برلين ، حيث ألقى سموه كلمة أمام الملتقى تناولت العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين الصديقين في كافة الميادين ، وحرص دولة الكويت الدائم على تقوية التعاون مع جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة تحقيقا للمصالح المشتركة .

وأشار إلى أن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك طمأن مجلس الوزراء على صحة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح إثر العملية الجراحية الناجحة التي أجريت له مؤخرا في جمهورية ألمانيـا الاتحادية الصديقة ، مبتهلا إلى الله العلي القدير أن يحيطه بكريم عنايته ، ويديم عليه الصحة والعافية ، متمنيا لمعاليه اكتمال الشفاء العاجل ، وأن يعود إلى وطنه سالما معافى بإذن الله تعالى لمواصلة مسيرة العطاء لوطننا العزيز بقيادة حضرة صاحب السمو الأمير.

وبين الصالح أن مجلس الوزراء أطلع على توصية اللجنة الوزارية المشتركة للشئون الاقتصادية والخدمات العامة بشأن آلية تشغيل المشروعات الصحية الجديدة .

وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الصحة باستلام مبنى مستشفى جابر الأحمد من قبل وزارة الأشغال العامة ، وذلك للعمل على تشغيله وإدارته . كما قرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الصحة بالتنسيق مع كل من (وزارة المالية ، وديوان الخدمة المدنية) لدراسة المتطلبات المالية والدرجات الوظيفية من الكوادر الطبية اللازمة لتشغيل المستشفيات والمراكز التالية ( مستشفى الأميري الجديد ، مستشفى الجهراء الجديد ، مركز الشيخة / سلوى الصباح للخلايا الجذعية والحبل السرى ) .

وذكر الصالح أنه إثر ما شهدته الساحة مؤخراً من حديث حول تجاوزات تشوب بعض الممارسات في الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية ، فقد رحب مجلس الوزراء بالخطوات الإيجابية الجادة التي أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد عن اتخاذها في مواجهة كل ما أثير من مظاهر التجاوزات والشبهات والتحقيق فيها وصولاً إلى الحقيقة واتخاذ الإجراءات القانونية في شأن أي مخالفات أو تجاوزات يثبت وقوعها ومحاسبة المسئولين عنها .

وفي هذا الصدد فقد حث مجلس الوزراء كافة الجهات المعنية بتقديم كل ما تطلبه الهيئة العامة لمكافحة الفساد من معلومات ومستندات وكل عون ممكن لمساعدتها على إنجاز مهمتها على النحو الأكمل .

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي .

وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن خالص التهاني والتبريكات إلى الرئيس رجب طيب آردوغان بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً للجمهورية التركية الصديقة لفترة رئاسية جديدة ، متمنيا لفخامته كل التوفيق والسداد ، مشيدا بالعلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط دولة الكويت بجمهورية تركيا الصديقة ، مؤكدا الحرص على تعزيز أواصر هذه العلاقات والارتقاء بأطر التعاون في مختلف المجالات والميادين ، وبمـا يخدم مصلحة البلدين الصديقين

أضف تعليقك

تعليقات  0