‏النائب الدقباسي: سمو أمير البلاد يأتي في مقدمة القادة الذين اتخذوا مواقف عبر كلماتهم لحماية الحق العربي

القاهرة - أكد عضو مجلس الأمة الكويتي والعضو بالبرلمان العربي علي الدقباسي اليوم الثلاثاء دور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الدفاع عن الحق العربي في مختلف المحافل الدولية.

وقال الدقباسي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته باجتماع لجنة الشؤون الخارجية والسياسية بالبرلمان العربي إن سمو أمير البلاد يأتي في "مقدمة القادة الذين اتخذوا مواقف عبر كلماتهم لحماية الحق العربي".

ووصف الدقباسي سمو الامير بأنه "نبراس للبرلمانيين" بشأن ضرورة مواكبة موقف دولة الكويت "الثابت" والحريص دائما على حماية الحق العربي وتطبيق قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي.

وأعرب في هذا السياق عن الأمل في تحقيق التنسيق بين مختلف المؤسسات الكويتية "سواء كانت وزارة الخارجية أو الشعبة البرلمانية في مجلس الأمة" ومع المنظمات العربية المختلفة لخدمة الشأن العربي مؤكدا أهمية العمل على تطوير هذه المنظمات واستمرارها بصورة ناجحة.

وحول اجتماع اللجنة السياسية أشار الدقباسي الى بحث العديد من الموضوعات في مقدمتها "القضية الفلسطينية الحاضرة" مؤكدا الحاجة الى آليات جديدة لمواجهة قرارات الأمم المتحدة المتصلة بالشأن الفلسطيني أو بشأن الأراضي العربية المحتلة.

ولفت الى اهتمام دولة الكويت بإيجاد "أفضل وأحدث" السبل لمواجهة "الكيان الصهيوني" الذي يرتكب جرائم ضد الانسانية في الأراضي العربية المحتلة.

وردا على سؤال حول سبل دعم الشعب الفلسطيني والمقاطعة الشعبية لمنتجات دول نقلت سفاراتها الى القدس أعرب الدقباسي عن الأمل في تحقيق ذلك.

وفيما يتردد حول ما أطلق عليه (صفقة القرن) أعرب الدقباسي عن الأمل في وجود "تحرك ملموس" عبر المنظمات الاقليمية والعالمية في اطار القانون الدولي الذي ينص على ضرورة احترام قرارات مجلس الأمن.

وأكد في الوقت ذاته أن "الكيان الصهيوني" لا يحترم القرارات الدولية "وبناء عليه يجب أن يعرف العالم أن هذا الكيان منتهك للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن ويجب أن يحاسب على ذلك".

وردا على سؤال حول تقديم الدعم لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ودور البرلمان العربي في ذلك لاسيما في ضوء تقليص الولايات المتحدة لمساعداتها للمنظمة الدولية أعرب الدقباسي عن أمله أن يكون البرلمان في طليعة المؤسسات العربية باعتباره يمثل الشعوب العربية لافتا الى أن مثل هذه الخطوات ستتضح في الفترة المقبلة.

وحث على أهمية العمل على تطوير العمل العربي المشترك حتى لا يكون "تقليديا ومجرد اجتماعات .

أضف تعليقك

تعليقات  0