الجيش الإسرائيلي يشرع بعملية هدم مساكن فلسطينية شرق القدس

شرعت جرافات عسكرية إسرائيلية، صباح الأربعاء، بهدم مساكن فلسطينية شرقي مدينة القدس المحتلة بزعم البناء بدون ترخيص.

وقال مراسل الأناضول في الضفة الغربية إن آليات عسكرية إسرائيلية داهمت تجمع "أبو النوار" البدوي شرق مدينة القدس المحتلة، وشرعت بعملية هدم للمساكن.

وأضاف أن عملية الهدم طالت عدة منازل وبركسات لتربية الأغنام، وما تزال جارية حتى الساعة 06:30 ت.غ.

ويسكن في التجمع نحو 700 فلسطيني في بيوت من الصفيح، ويكسبون قوت يومهم من تربية الأغنام.

ومنذ عام 1948، يسكن فلسطينيون في بادية القدس، بعد أن هجرتهم السلطات الإسرائيلية "قسرا"، من صحراء النقب، جنوب إسرائيل.

ويحيط بتجمع "أبو النوار" ثلاث مستوطنات إسرائيلية هي "معالية أدوميم"، و"كيدار"، و"كيدار الجديدة".

وتسعى الحكومة الإسرائيلية إلى ترحيل تجمع "أبو النوار"، وتجمعات بدوية أخرى شرق القدس، من أجل إقامة مشروع استيطاني يطلق عليه إسرائيليا (E1).

وحسب مراقبين فلسطينيين، يهدف المشروع إلى الاستيلاء على 12 ألف دونم (دونم يعادل ألف متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت، بهدف تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة عن وسطها.

أضف تعليقك

تعليقات  0