العبادي يبحث مع وفد من الكونغرس تقليص القوات الأمريكية

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع وفد من مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس) خفض عدد القوات الأمريكية في العراق بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وضم الوفد السيناتور ليندسي غراهام العضو الجمهوري عن ولاية ساوث كارولاينا، واليزابيث وارن العضو الديمقراطي عن ولاية ماساتشوست، وكلاهما عضوان في لجنة القوات المسلحة.

وحضر الاجتماع الذي عقد مساء الثلاثاء في مقر الحكومة ببغداد، السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان، والجنرال بول فنك قائد قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا.

وبحسب بيان من مكتب العبادي، ناقش الجانبان "العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة وخفض عدد المستشارين الأمريكيين في العراق ودعمه في جميع المجالات".

وتشير التقديرات إلى أن 4 آلاف جندي أمريكي على الأقل ينتشرون في العراق.

من جانبه، أكد وفد مجلس الشيوخ "مواصلة الدعم للعراق في مجالات التدريب والتسليح"، وفق البيان.

وفي شباط/فبراير الماضي، قال العبادي إن حكومته وضعت خطة لخفض عدد قوات التحالف في بلاده بشكل تدريجي.

ولم يكشف العبادي عن تفاصيل الخطة، لكنه أقر في الوقت نفسه بأن بلده لا يزال بحاجة للدعم الجوي من التحالف الدولي للقضاء على فلول وخلايا تنظيم "داعش".

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، خسر "داعش" كل الأراضي التي كان سيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، إثر حرب طاحنة استمرت ثلاث سنوات بإسناد جوي مؤثر من قوات التحالف.

ولا تزال قوات التحالف تقدم المشورة للقوات العراقية والاسناد الجوي في حملات تمشيط لملاحقة فلول مسلحي التنظيم وخلايا نائمة منتشرة في أرجاء البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0