بوهزاع: اسم الكويت اقترن في المحافل الدولية بالعمل الخيري

اعتبر رئيس اللجنة المنظمة لجائزة الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي حسن بو هزاع ان اختيار سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائدا انسانيا والكويت مركزا انسانيا جاء تتويجا لتاريخها الحافل بالعمل الخيري الذي اقترن به اسم الكويت في المحافل الدولية.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة حسن بو هزاع في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم أن العمل التطوعي والخيري هو أحد العوامل والقواسم المشتركة التي تجمع مملكة البحرين ودولة الكويت مبينا انه ينطلق من الثقافة الاسلامية التي تشجع على النشاط الإنساني.

واضاف ان اللجنة المنظمة بدأت مخاطبة الجهات المعنية في الكويت لترشيح شخصية كويتية من اجل نيل الجائزة في نسختها الثامنة خلال الاحتفالية التي تقام في شهر سبتمبر المقبل بالمملكة وذلك نظرا للباع الطويل الذي تتميز به الكويت في العمل الخيري والإنساني.

واكد المسؤول البحريني عمق العلاقات الثنائية بين البحرين والكويت لافتا الى ان عددا من الشخصيات الكويتية البارزة في العمل التطوعي حصد الجائزة على مدار الأعوام الماضية منهم الدكتورة سعاد الفريح والدكتور عبدالمحسن الخرافي وجواد بوخمسين.

وأضاف انه تم تكريم الدكتور عبدالله المعتوق العام الماضي خلال الاحتفالية التي أقيمت في جامعة الدول العربية بحضور أمينها العام الدكتور أحمد أبوالغيط.

يذكر ان جائزة الشيخ عيسى بن علي تقام سنويا وتنظمها جمعية الكلمة الطيبة البحرينية وذلك بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع.

وتهدف الجائزة إلى تكريم روادالعمل التطوعي في العالم العربي ونشر ثقافة التطوع وتعزير مبدأ الشراكة الفاعلة مع المنظمات والهيئات والمؤسسات والجمعيات التطوعية ودعم جهود المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص.

أضف تعليقك

تعليقات  0