«هيئة الطرق»: انجاز 9 % من مشروع إنشاء تقاطعات وجسور على طريق «النويصيب»

أعلن مهندس مشروع إنشاء تقاطعات وجسور والتفافات على طريق النويصيب المهندس يحيى العلي عن انجاز 9 في المئة من المشروع حتى تاريخه، موضحا أن المشروع من المشاريع المهمة التي تنفذها الهيئة العامة للطرق والنقل البري بهدف تطوير وتحديث ورفع كفاءة شبكة الطرق في البلاد لاسيما حركة الطرق الجنوبية الحدودية وتأمين حركة التفافية بجسور علوية وبمواصفات الطرق السريعة. وقال العلي في تصريح صحافي أن المشروع يخطو خطوات ثابتة نحو الانجاز والتسليم وفقا للمواعيد التعاقدية بفضل جهود كافة العاملين والتوجيهات المتواصلة والمتابعة الحثيثة من قبل المسئولين في الهيئة العامة للطرق والنقل البري وعلى رأسهم المدير العام المهندس أحمد الحصان الذي يولي المشروع اهتماما كبيرا باعتباره أحد المشاريع التنموية الكبرى التي تنفذها الهيئة والذي يتضمن في مجملة تطوير وتأهيل طريق بطول 45 كيلو متر بعدد 6 حارات و9 تقاطعات متعددة الطوابق، وجسر التفاف علوي بعدد حارتين. وتابع العلي يتميز المشروع بأن كل الجسور على طول المسار الرئيسي والمنحدرات تتضمن حارة إضافية بكل اتجاه مما يتيح إمكانية تطويره في المستقبل كما يتضمن المشروع إنشاء 4جسور عبور جمال وزراعات تجميلية وتحويل وحماية الخدمات بما في ذلك صرف مياه الامطار. وشدد العلي على حرص الجهاز التنفيذي داخل المشروع على تطبيق جميع إجراءات الأمان والسلامة في مناطق العمل للحفاظ على سلامة مرتادي الطريق من جهة، والعاملين بالمشروع من جهة أخرى، إضافة إلى الحرص على تطبيق جميع المعايير والإشتراطات التعاقدية ليكون المشروع مستقبلا إضافة ونقلة نوعية لشبكة الطرق إلى جانب مشاريع الطرق التنموية الأخرى التي تنفذها الهيئة للطرق والنقل البري في العديد من المناطق الأخرى. وأوضح العلي أن الجهاز التنفيذي داخل المشروع يعمل من خلال منظومة متكاملة تنطلق من قاعدة التنسيق فيما بينه وبين جهازي الإشراف والمقاول من جهة، وبينه وبين الجهات الحكومية المعنية من جهة أخرى لضمان سير المشروع بخطى ثابتة منذ بدايته وحتى نهايته من خلال مواجهة جميع التحديات التي قد تواجهه في مرحلة من المراحل بهدف انجازه وتحقيق الأهداف التنموية المنشودة منه كأحد مشاريع الدولة التي تعول عليها في توفير شبكة طرق حديثة ومتطورة تخدم الأنشطة الإقتصادية والإجتماعية.
أضف تعليقك

تعليقات  0