«الطيران المدني»: لا تفاوض مع «النقابة» في ظل التهديد بالإضراب

أكدت الإدارة العامة للطيران المدني رفضها التفاوض مع النقابة في ظل التهديد والوعيد بالإضراب والاعتصام واللجوء إلى المنظمات العمالية الخارجية لاسيما وأن الاجتماع الأول كان إيجابيا جدا، وتم مد التعاون، وهناك تفهم من قبل الإدارة العليا للمطالب، شريطة أن تكون متوافقة مع القوانين الإدارية المتبعة في الدولة وقابلة للتحقيق.

وشددت الإدارة في بيان رفضها التام لأي محاولات لإقحام القضايا الشخصية في أي مرحلة من مراحل التفاوض أو استخدام النقابة ومطالبها للضغط على الإدارة لغايات شخصية، مؤكدة أن الأبواب مفتوحة وفق ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأول، وأنها في مساعيها لتحقيق مطالب الموظفين منفردة أو بالتعاون مع النقابة.

وبينت الإدارة أن النقابة قد طالبت بصرف بدل «خطر - ضوضاء - عدوى - تلوث» لجميع العاملين في الطيران المدني، وقد أكدت لهم الوزيرة د. بوشهري أن الطلب لا يحقق مبدأ العدالة والمساواة نظرا لاختلاف طبيعة العمل من إدارة إلى أخرى، ومن موقع إلى آخر، وإن تلك البدلات يجب أن تصرف للمستحقين من الموظفين، لافتة في الوقت ذاته إلى أن النقاشات والمطالب العمالية لا تدار عبر «الواتساب» والبدلات تصرف للمستحقين فقط، فيما أكدت أن مسطرة الإحالة للتقاعد واحدة على جميع الجهات ولا استثناءات لأي موظف

أضف تعليقك

تعليقات  0