فلورنسا تحتفل برفع الستار عن أثريات مرممة.. برعاية السفارة الكويتية

احتفلت مدينة فلورنسا الايطالية برفع الستار عن قطعتين أثريتين من مقتنياتها الثقافية بعد ترميمهما برعاية السفارة الكويتية لدى ايطاليا في اطار العلاقات الثقافية الثنائية بين البلدين.

وقالت السفارة الكويتية لدى ايطاليا في بيان تلقته وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان السفير الكويتي الشيخ علي الخالد الصباح حضر الاحتفالية التي أقامها متحف (ستيبرت) بفلورنسا مع مدير المتحف انريكو كولي بمناسبة اتمام أعمال الترميم لدرعين اثنين من دروع المحاربين المسلمين يعود تاريخها إلى القرن ال18 الميلادي.

ورفع السفير الخالد ومدير المتحف الستار عن التحفتين بعد اعادتهما الى حالتهما الأصليتين على أيدي فريق الخبراء المتخصصين في عملية ترميم برعاية سفارة دولة الكويت في ايطاليا وجمعية الصداقة الكويتية الإيطالية بفلورنسا.

وأثنى مدير المتحف على جهود سفارة الكويت الثمينة برعايتها لترميم التحفتين الاسلاميتين النادرتين ما يساعد في القاء الضوء على جوانب ازدهار الحضارة العربية الاسلامية المتعددة والزاخرة عبر عصور التاريخ.

واضاف ان مساهمة دولة الكويت في ترميم المقتنيات الفنية والتراثية تعزز من أواصر العلاقات الثقافية بالغة الأهمية بين ايطاليا والكويت وتؤكد العمق الحضاري للكويت واهتمامها ومكانتها الثقافية المعروفة.

من جهته أشاد السفير الكويتي لدى ايطاليا بالزخم الثقافي المتواصل في علاقات الصداقة بين الكويت وايطاليا مبينا ان الحدث الثقافي يعد تجسيدا للمشاعر التي تربط بلاده بمدينة فلورنسا مهد الحضارة الحديثة.

واعرب عن اعتزازه بالمساهمة في ترميم التحفتين المعروضتين في فلورنسا بمكانتها السياحية العالمية كشاهد على جذور التواصل التاريخي والحضاري الاسلامي والايطالي.

واوضح السفير ان مساهمة السفارة في ترميم القطعتين هي تأكيدا على عناية وحرص دولة الكويت وقيادتها الرشيدة بالبعد الحضاري والثقافي كأساس للعلاقات الانسانية.

وبين ان ايطاليا ومدينة فلورنسا تحظيان بمكانة خاصة لدى الكويت بسبب موقفها المبدئي المشرف ازاء الغزو وبجانب تصدر المدينة لعديد من المبادرات الواسعة لاسيما الثقافية في دعم وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون على كافة الصعد.

أضف تعليقك

تعليقات  0