الوزير الرشيدي: الدعم الكامل لعمال القطاع النفطي وتحقيق مطالبهم العادلة

أكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء م.بخيت الرشيدي دعمه الكامل لعمال القطاع النفطي وتحقيق مطالبهم العادلة وإزالة أي مشكلات تواجه عملهم، مشددا على أنهم الركيزة الرئيسية التي يقوم عليها القطاع الذي يعد المصدر الأول لدخلنا الوطني.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير الرشيدي رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات محمد الهاجري وعضو نقابة العاملين بشركة نفط الكويت وعضو المجلس التنفيذي لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات د.عادل الفضل صباح أمس الاثنين.

واستمع الوزير الرشيدي إلى عدد من المطالب التي تخص العاملين بالقطاع النفطي وفي مقدمتها سرعة الرد على الفتوى والتشريع بخصوص حقوق العاملين المنتقلين من الشركات النفطية الى شركات اخرى ومنهم عمال شركة «اوسكو وكيبك» الذين تم نقلهم الى الشركات النفطية الاخرى مثل نفط الكويت وشركة البترول الوطنية.

وطالب رئيس اتحاد البترول محمد الهاجري خلال اللقاء من الوزير الرشيدي إصدار قرار بتعديل عقود العاملين الذين تم تعينهم من الفترة من 10 / 8 / 2014 إلى تاريخ 31 /12 / 2014 والتي تم خلالها تطبيق القانون 110 /2014عليهم بما يخالف نصوص هذا القانون.

وأعرب الهاجري عن تحفظ اتحاد عمال البترول ورفضه القاطع لسياسة التمييز بين العاملين في القطاع النفطي، مشددا على ان القانون رقم 110 لسنة 2014 يعد انتقاصاً واضحا لحقوق العاملين في القطاع ومخالفة صريحة لقانون العمل الأهلي و النفطي.

وأشار الهاجري أيضا إلى أن اللقاء مع الوزير الرشيدي ناقش تعميم عطلة عيد الفطر وعدم احتساب العيد 4 أيام عطلة رسمية لجميع العمال وذلك بالمخالفة لما جاء بتعميم ديوان الخدمة وتعميم مؤسسة البترول.

ووعد الوزير الرشيدي بسرعة مناقشة هذه المواضيع مع الجهات المعنية واتخاذ قرارات فورية لإعادة حقوق العمال بما يتوافق مع المستندات التي تم تقديمها من الاتحاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0