المحاسبة يكشف عن اضافة هدف جديد ضمن خطته الاستراتيجية "2016 / 2020"

كشف كبير المدققين بادارة الرقابة على الدفاع والامن والشؤون العامة لقطاع الوزارات والادارات الحكومية بديوان المحاسبة الكويتي عبد الله الشيتان عن اضافة هدف جديد تحت مسمى تفعيل دور الديوان في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمن خطته الاستراتيجية (2016 / 2020).

جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته باجتماع قادة اجهزة الرقابة العليا واصحاب المصلحة بعنوان (اسهامات الاجهزة الرقابية في اجندة 2030 واهداف التنمية المستدامة) الذي انطلق يوم امس الاول الخميس واختتم اعماله يوم امس.

وقال الشيتان ان الاجتماع الذي نظمته كل من مبادرة تنمية (الانتوساي) وادارة الامم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية ناقش اشراك الاجهزة الرقابية مع اهداف التنمية المستدامة 2030 والطرق المتنوعة التي يمكن من خلالها التفاعل معها.

واضاف ان المشاركين بحثوا كيفية قيام الاجهزة العليا للرقابة المالية بالإبلاغ عن نتائج وتوصيات تدقيق الاستعداد والتعامل مع الحكومة والبرلمانات لتعزيز اثر عمليات التدقيق في اهداف التنمية المستدامة.

واشار الشيتان الى ان الاجتماع نظر في امكانية ان تعتمد الاجهزة الرقابية المشاركة على الدروس المستفادة من هذه التجارب في مراجعاتها للتأهب ومتابعة عمليات التدقيق.

واوضح ان جلسات الاجتماع بحثت اسهامات الجهاز الاعلى للرقابة المالية في اهداف التنمية المستدامة وتوقعات اصحاب المصلحة وهم الاطراف ذات العلاقة ووجهات نظرهم بعد عرض عام للمبادرات المتخذة في اطار طرق مناهج (الإنتوساي) الاربعة دعما لأهداف التنمية المستدامة.

وذكر الشيتان ان الحلقات النقاشية التي اقيمت جمعت بين اصحاب المصلحة الخارجيين وممثلي الجهاز الاعلى للرقابة والمحاسبة لعرض توقعات اصحاب المصلحة ووجهات نظرهم حول دور الاجهزة العليا للرقابة المالية وكيفية اسهامها في اهداف التنمية المستدامة على المدى الطويل.

وبين ان المشاركين ناقشوا التحديات والفرص لتحسين قدرة جهاز التخطيط الاستراتيجي والاداء للاستجابة لتغييرات الحوكمة المتعلقة بتنفيذ اهداف التنمية المستدامة وركزوا على القدرات المحددة اللازمة لتدقيق اهداف التنمية المستدامة والتي تشمل تدقيق الشمولية وتقييم المؤسسات والترتيبات والسياسات المتكاملة باستخدام تحليل البيانات وتقييم المخاطر والمؤشرات.

ولفت الشيتان الى ان المناقشات نظرت في امكانية ان ترتبط تقارير المراجعة وتكمل التقارير الوطنية الطوعية وغيرها من جهود الرصد والتقييم بالاضافة الى المداخلات التي يمكن ان تقدمها الاجهزة الرقابية المالية للمراجعة لعام 2019.

واثناء مداخلته بأحد جلسات الاجتماع قال الشيتان ان ديوان المحاسبة الكويتي سيعقد ندوة في نهاية العام الحالي تجمع الاطراف ذات العلاقة للنقاش وتبادل وجهات النظر والتوقعات من خلال تواصل ديوان المحاسبة مع مجلس الامة عن طريق ارسال بعض المنشورات والتقارير ذات الصلة.

واضاف ان "الديوان يشارك في مهمة تدقيق عن مكافحة الفساد بتنظيم من الامانة العامة في منظمة (الارابوساي) ومبادرة تنمية (الانتوساي) اذ يقوم وفقا لقانون انشاؤه بإحالة المخالفات للنيابة العامة من خلال لجان التأديب وكذلك احالة ما يراه من بعض الموضوعات الى هيئة مكافحة الفساد.

وأشار الى ان ديوان المحاسبة قدم في مداخلته في نهاية الاجتماع اقتراحين للعام المقبل وهما العمل على دعوة اللجان الوطنية او الاجهزة الحكومية المعنية بمتابعة اهداف التنمية المستدامة لحضور الاجتماع القادم لخلق رؤية مشتركة وفتح الباب بشكل تطوعي للأجهزة لاستعراض تقاريرها وتقييمها.

أضف تعليقك

تعليقات  0