الصحة تعلن عن خطة طوارئ لاستقبال عيد الاضحى المبارك

أعلنت وزارة الصحة تفعيل خطة الطوارئ لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث اجتمعت لجنة الطوارئ قبل أيام برئاسة وكيل الوزارة د. مصطفى رضا، للوقوف على استعدادات المستشفيات والمراكز الصحية خلال الأسبوع المقبل، بهدف توفير أفضل سبل الرعاية الطبية للمرضى والمراجعين خلال عطلة العيد.

وأكدت مصادر صحية مطلعة أن الاجتماع ناقش جاهزية واستعداد كافة أقسام الطوارئ والحوادث في المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة خلال عطلة العيد، لافتة إلى أن الوزارة اعتمدت جداول الخفارات للموظفين الذين سوف يعملون خلال إجازة العيد.

وأوضحت المصادر أن وكيل الوزارة أصدر تعليماته إلى لجنة التفتيش على الالتزام بمواعيد الحضور والانصراف بالتفتيش على الموظفين العاملين خلال فترة إجازة العيد في المستشفيات والمراكز الصحية وإحالة "المتسيب" منهم إلى التحقيق لاتخاذ الاجراءات اللازمة حياله.

وفي هذا السياق، أصدرت الوزارة تعميما على كافة المناطق الصحية والمستشفيات وإدارة الطوارئ الطبية وبنك الدم، أعلنت فيه استعدادها وجاهزيتها لاستقبال جميع الحالات المرضية خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

غرفة العمليات وأكدت الوزارة أن غرفة العمليات المركزية في إدارة الطوارئ الطبية، سوف تعمل على مدار الساعة خلال عطلة العيد. وأعلنت الدفع بأكثر من 100 سيارة إسعاف لتأمين المساجد والساحات والمتنزهات، إلى جانب توافر خدمة الإسعاف الجوي على مدار الساعة، مع زيادة تمركز سيارات الإسعاف على الطرق السريعة وفي المناطق الحدوية.

وأكدت الوزارة أنها اعتمدت 44 مركزا صحيا، بمختلف المناطق الصحية للعمل خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، مشيرة إلى جاهزية واستعداد الطواقم الطبية والتمريضية والفنية والإدارية لخدمة المرضى والمراجعين خلال عطلة عيد الأضحى المبارك في المستشفيات والمراكز الصحية.

الحالات المرضية ووفقا للتعميم الإداري فإن الوزارة أوقفت الإجازات للعاملين في أقسام الطوارئ والحوادث في المستشفيات وإدارة الطوارئ الطبية، وعممت على القطاعات والأقسام الطبية التعامل مع الحالات المرضية وفق البروتوكولات الطبية المتبعة.

وأكدت الوزارة وجود عدد كاف من الكادر الطبي خلال عطلة العيد من أطباء وهيئة تمريضية وفنية وإدارية. وأعلنت الوزارة وجود كميات كافية من الأدوية والمستلزمات الطبية في المستودعات الطبية والمستشفيات والمراكز الصحية، مشيرة إلى أن قدرة بنك الدم على تزويد جميع القطاعات الصحية حكومية أو خاصة باحتياجاتها من الدم أو الصفائح الدموية.

وحذرت الوزارة من الإفراط في تناول اللحوم خلال إجازة العيد، مشيرة إلى أن الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة كالقلب والكلى والسمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات صحية بسبب الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية.

أضف تعليقك

تعليقات  0