الشرطة تكشف نشاط والد الوزيرة الإسرائيلية "غير الأخلاقي"

قامت وزارتي الشرطة والصحة الإسرائيليتين بمداهمة شركات تبيع زجاجات الكحول السامة. وذكرت القناة العاشرة العبرية، اليوم الأحد، أنه بعد الاشتباه في بيع والد وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريجيف، قامت وزارتي الصحة والشرطة بإلقاء القبض على رؤساء شركات إسرائيلية تبيع كحوليات تحتوي على مادة "الميثانول" السامة.

وأفادت القناة على موقعها الإلكتروني بأن السلطات الإسرائيلية تحذر من وجود زجاجات كحول تحتوي على مواد سامة، من بينها مادة "الميثانول" السامة.وكانت القناة الثانية الإسرائيلية، قد كتبت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، أن أقارب مسوؤل بارز في الحكومة ـ دون ذكر أسمه ـ يبيع زجاجات الكحول المزيفة، أو السامة التي تحتوي على مواد سامة، من بينها الميثانول التي تسببت في قتل عدد من الإسرائيليين.

وذكرت القناة العبرية أن الشرطة الإسرائيلية داهمت إحدى الشركات الإسرائيلية في جنوب البلاد، واستولت على 1500 زجاجة تحتوي على مادة الميثانول، مما استدعى الشرطة لفتح تحقيق عاجل، آنذاك.

وأوضحت القناة العبرية أن قريب أحد المسؤولين البارزين بالحكومة الإسرائيلية ـ دون ذكر اسم الشخصية ـ متهم ببيع زجاجات كحول مزيفة أو سامة، وهي المادة التي تسبب العمى ومن الممكن أن تصل حد الوفاة، وأنه وقعت بالفعل 6حالات وفاة، جراء تناول هذه الكحوليات.

وكانت القناة الثانية العبرية نفسها قد ذكرت في تقرير سابق، في الثامن عشر من الشهر الماضي، أن أربعة من الإسرائيليين أصيبوا بالعمى وأربعة آخرين في حالة خطرة نتيجة تناولهم جرعات من الكحول المزيف أو المسموم، بمادة تحتوى على الميثانول.

ونقلت القناة على لسان أحد الإسرائيليين الذين تناولوا مثل هذه الزجاجات المسمومة، بأنه بمجرد تناول جرعات قليلة من الكحول، أسرع بطلب سيارة الإسعاف، وبأن المسعفين أنقذوه من الموت المحقق.

وأضاف مسؤول بارز بأحد المستشفيات الإسرائيلية بأنه للمرة الأولى في حياته يشهد إصابة عدد كبير من المواطنين بالموت والعمى، نتيجة تناول كحوليات مسمومة، وبأنه وغيره من الأطباء والمسؤولين حذروا من تناول هذه الكحوليات.

يشار إلى أن ميري ريجيف، وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية قد تناولت أخبارها ووتصريحاتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، المنشورة باللغة العبرية، بكثافة، طوال الشهر الماضي، خاصة بعدما رفض المنتخب الأرجنتيني لكرة الكرة القدوم لمدينة القدس ومواجهة نظيره الإسرائيلي، ورفض اللاعب الدولي ليونيل ميسي المشاركة في المباراة من الأساس.

أضف تعليقك

تعليقات  0