الكويتية تبحث التعاون مع إيرباص

تكبير تصغير أصدرت شركة الخطوط الجوية الكويتية العدد الجديد من مجلة «البراق» لشهري أغسطس وسبتمبر من عام 2018.

وفي هذا الشأن، قال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في الخطوط الجوية الكويتية، ورئيس تحرير مجلة البراق، فايز عبدالله العنزي، إن العدد الحالي تضمن طرح العديد من المواضيع الشيقة والحصرية، أهمها رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تدشين مبنى الركاب الجديد T4 الخاص بالخطوط الجوية الكويتية وركابها.

وأضاف: يسلط العدد الضوء على أهم وآخر أخبار «الكويتية»، حيث أطلقت الشركة وجهات جديدة مثل النمسا، كما جاء في العدد اجتماع الشركة مع ممثلي شركة أيرباص لمناقشة سبل التعاون المشترك بين الشركتين في مجال شراء الطائرات وصيانتها تمهيداً لتسلم «الكويتية» 25 طائرة من أيرباص خلال الفترة من 2019 وحتى 2022، وذلك ضمن استراتيجية الشركة لتطوير أسطولها.

وتابع العنزي: يصدر العدد الحالي تزامناً مع ذكرى الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت، لذا استذكرت «الكويتية» شهداءها الأبرار عبر متحف الذكرى الكائن في حديقة الشهيد الذي صمم بأحدث التقنيات المتطورة ليخلد ذكرى شهداء الكويت ويكرمهم.

وذكر أن العدد استعرض أهم الخدمات التي تقدمها «الكويتية» لحجاج بيت الله الحرام، بالاضافة الى نصائح صحية ودينية لأداء فريضة حج آمنة وسليمة.

وأشار العنزي إلى أن العدد تضمن إجراء عدة لقاءات صحافية، منها لقاء مع هنادي خزعل التي تحدثت عن إتيكيت السفر والرحلات، بالإضافة إلى لقاء مع الطاهية لاميشو التي تميزت بالطبخ أمام زبائنها.

وقال إن «الكويتية» لم تنسَ أبناءها المخلصين، إذ أجرت لقاء مع ناصر الدعيج صاحب الخبرة الممتدة لـ35 عاماً في أروقة الشركة، والذي عمل خلالها خبيراً أعلى لمركز التحكم بالعمليات المتكاملة ورئيس الاستجابة السريعة.

ولفت العنزي إلى أن العدد تضمن أيضاً مواضيع ونصائح للقرّاء عن أهم المدن السياحية والعلاجية في أوروبا.

وختم العنزي قائلاً: تسعى «الكويتية» دائماً بأن تقدم للقراء من خلال «البراق» مواضيع مهمة ومفيدة وحصرية وفق معايير مهنية عالية وعبر فريق عمل ذي خبرات وكفاءات متميزة، كما تحرص على أن تكون قريبة من عملائها، سواء عبر تقديم أفضل الخدمات الترفيهية والمميزة على متن طائراتها أو من خلال التواصل المباشر والسريع معهم.

يذكر أن العدد الأول من مجلة «البراق» أصدر في شهر يناير من عام 1964، حيث حرصت الخطوط الجوية الكويتية منذ ذلك الحين بأن تشارك المواطنين والمقيمين أهم إنجازاتها وأخبارها، وبإمكان المهتمين بالعدد التواصل مباشرة مع دائرة العلاقات العامة والإعلام أو إيجاده على متن طائراتها خلف مقاعد الركاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0