بوابات السور الثالث.. شواهد ماثلة على تاريخ البلاد راسخة في ذاكرة الكويتيين

«دروازة بنيد القار» و«دروازة الشامية» و«دروازة المقصب» و«دروازة الشعب أو البريعصي» و«دروازة الجهراء» خمس بوابات قديمة وشهيرة كانت المداخل الرئيسية لمدينة الكويت وجزءاً من سور الكويت الثالث الذي بني في شهر مايو من عام 1920 وتم إنجازه في شهرين مازالت إلى الآن شواهد ماثلة على تاريخ البلاد.

والسور الثالث كان يمتد بشكل نصف دائري خلف الكويت من البحر بمسافة 5 أميال بارتفاع يبلغ نحو 27.4 متر ويحتوي على 26 برجاً للمراقبة وفي عام 1957 تم هدم هذا السور باستثناء بواباته الخمس لما تمثله من أثر تاريخي راسخ في ذاكرة الكويتيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0