"التخطيط": 160 مليون دينار حجم انفاق الربع الأول للخطة التنموية 2018/2019

اكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان تقرير الربع الأول من خطة التنمية السنوية الحالية 2018/2019 امتاز ببعض الايجابيات مقارنة بالربع الاو ل لعام 17/18 علما ان عام 17/18 يمثل افضل آداء من حيث الإنفاق لجميع الخطط السنوية السابقة منذ انطلاق الخطة محققا 86 % نسبة انفاق.

واضاف الدكتور مهدي في تصريح صحفي انه من المتوقع ان تتفوق السنة الحالية 18/19 عن سابقتها حيث تبين من نتائج الربع الأول تقدم في اكثر من جانب حيث جاء انفاق الربع الأول على وجه الإجمال 159.9 مليون دينارا كويتي بنسبة انفاق 3.6% فاقت اجمالي انفاق الربع الأول للعام السابق ب 3.5% بإجمالي 105.4 مليون ديناركويتي كما ان نسبة المشاريع في المرحله التنفيذية اصبحت 50% مقارنة ب 48 % من المشروعات في المرحلة التنفيذية للعام السابق.

وفيما يتعلق بالتحديات التي واجهت تنفيذ بعض مشاريع الخطة اكد الدكتور مهدي انه تم التغلب على 322 تحديا في مختلف التصنيفات من اجمالي 441 تحديا ليكون هذا الربع من مطلع السنة 18/19 الافضل مقارنة بغيره فى سنوات اخرى من الخطة مشيرا الى انه عادة مايشوب الربع الاول الكثير من التحديات الا انها تلاشت مع القرب من نهايته ليسجل على وجه الخصوص القطاع النفطي تقدما واضحا فى المشاريع المدرجة فى الخطة .

لترتفع نسبة انفاقه المسجلة 17.35% فى نهاية شهر يوليو من اجمالي اعتمادات 1.921 مليون دينار كويتي.

وذكر الدكتور مهدي ان تقرير الربع الاول وان لم يتضمن أي إنفاق لمشروعات النفط الثلاث لكن حدث تسجيل انفاق بعد إصدار الأمانة للتقرير حيث ان إجمالي التكلفة الاستثمارية للمشروعات الثلاث حوالي 12 مليار دينار أما الإنفاق (الخاص بالربع الأول والمسجل بعد إصدار التقرير الأولي في 23 يوليو الماضي) فكان كالتالي:مشروع الوقود البيئي – تم تسجيل إنفاق 112 مليون دينار بنسبة 22% من الميزانية ومشروع الألفينات – تم تسجيل إنفاق 5.7 مليون دينار بنسبة 37% و مشروع مصفاة الزور – تم تسجيل إنفاق 215 مليون دينار بنسبة 15%.

واشار الى ان التقرير يوضح 9 مشاريع متقدمة عن جدولها الزمني و 8 مشاريع وفقا للجدول الزمني المخطط له و هو ما يسجل لاول مرة مما يدل على حرص الجهات التى لديها مشاريع مستمرة في تحسين كفاءة ادارتها للمشاريع فضلا عن ان نظام متابعة الخطة اظهر ان الانفاق على المشاريع الاستراتيجية وعددها 21 مشروعا قد بلغ الى هذا التاريخ 16%.

وعلى صعيد المشاريع التطويرية لفت الدكتور مهدي ان التقرير اوضح التقدم في الانجاز لبعض المشاريع ذات البعد التنموي والاثر مع المؤشرات ومنها مشاريع دعم وتطوير نظام الملكية العقارية لوزارة العدل من 58% الى 82.7% وكذلك مشروع الشبكة الوطنية للمعلومات الاحصائية حيث ارتفعت نسبة الانجاز فيه من 52% الى 57% خلال ربع سنوي واحد فضلا عن التقدم الملحوظ في مشاريع معهد الكويت للابحاث العلمية خصوصا مشاريع الانتاج الزراعي المستدام و تنمية الصحراء وانتاج البذور الصحراوية وايضا مشاريع البنية التحتية للمعلومات والمرحلة الثانية من مشروع الشبكة العضوية الكبرى.

واضاف مهدي ان هناك مشاريع اخرى شهدت تقدما في نسب الانجاز ومنها مشاريع وزارة الكهرباء لدعم الطاقة الانتاجية للكهرباء كمحطة الصبية من 36.7% الى 48% ومحطة الزور الجنوبية ومشاريع المستشفيات مثل العدان والامراض السارية والاميري والفروانية شهدت معدلات انجاز متقدمة كما شهدت مشاريع الموهوبين لوزارة التربية واصلاح المنظومة التعليمية تقدما ملحوظا مقارنة بالربع السنوي الاخير من الخطة السابقة كما حصل تقدما فيما يتعلق بمنطومة المؤهلات المهنية من 28.5 % الى 33.5%.

أضف تعليقك

تعليقات  0