الكويت تؤكد أهمية العمل مع المنظمات الإقليمية لإنجاح الانتخابات فى الكونغو

أكدت دولة الكويت أن العمل مع الاتحاد الأفريقى والمؤتمر الدولى المعنى بمنطقة البحيرات الكبرى والجماعة الإنمائية لجنوب أفريقيا وغيرها من المنظمات الرئيسية والجهات الفاعلة الإقليمية، سيسهم فى إنجاح العملية الانتخابية فى الكونغو الديمقراطية.

وجاء ذلك فى كلمة ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبى خلال جلسة مجلس الأمن الدولى حول الوضع فى الكونغو.

ورحب العتيبى بالخطوات الإيجابية التى اتخذت فى العملية السياسية مؤخرا بالكونغو، والمتمثلة بتسجيل المرشحين للانتخابات الرئاسية والتشريعية، وباحترام الرئيس جوزيف كابيلا للدستور الكونغولى وأحكام الاتفاق السياسى المؤرخ فى 31 ديسمبر 2016.

وأضاف "إنه بعد تلك الخطوات الإيجابية، وقبل ما يقارب أربعة شهور تفصلنا عن موعد الانتخابات الرئاسية القادمة، والتى نأمل أن تنعقد فى موعدها، نود إعادة التأكيد على ما ورد فى البيان الصحفى لمجلس الأمن من أهمية التزام جميع الطبقات السياسية الكونغولية، والمؤسسات المسؤولة عن تنظيم الانتخابات فى التجهيز للعملية الانتخابية؛ لضمان نجاحها والوصول إلى انتقال سلمى للسلطة وفقا للدستور الكونغولى".

وأشار إلى أن البيان شجع أيضا أصحاب المصلحة الكونغوليين على تهيئة الظروف اللازمة لضمان بيئة مواتية للسلوك السلمى والشامل للأنشطة السياسية، وضمان إجراء الانتخابات بأجواء حرة ونزيهة وشفافة وشاملة، لافتا إلى أن البيان دعا كذلك إلى مشاركة كافة مكونات الشعب الكونغولى فى جميع المراحل الانتخابية، واتخاذ إجراءات تساعد فى بناء تدابير الثقة واحترام الحقوق الأساسية والجدول الزمنى للانتخابات.

وقال العتيبى إنه فى ظل التحضيرات التى تجريها الحكومة الكونغولية، واللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، فالجميع يشجعهما على تقديم طلب إلى بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار فى الكونغو، للحصول على الدعم اللوجستى والتقنى، موضحا أن ذلك يأتى لتمكين البعثة من المساعدة اللازمة، خاصة فى ظل عزم الحكومة الكونغولية على استخدام التصويت الإلكترونى فى الانتخابات، كونها التجربة الالكترونية الأولى فى تاريخ الانتخابات فى الكونغو.

وشدد على أهمية الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة أراضى الكونغو، واصفا إياها بالقلب النابض للقارة الأفريقية وللدول المجاورة لها ، مؤكدا أن استقرار الكونغو أمنيا وسياسيا سينعكس على استقرار المنطقة بأكملها والدول المجاورة لها.

أضف تعليقك

تعليقات  0